الجمعة، أبريل 10، 2009

رحل الامل وبقي الندم



آثار القلم بيدي والدمع بعيني

والقلب ينزف عمري


بجانب تلك الكلمات استعيد الآهات

تمنيت طيفك يزورني ..فترى حالتي

قد يحن فؤادك وتمسح ادمعي


رحل الأمل وبقي الندم

وترك الحال هزيل من السهر


أتعلم ....!

لو كنت تعلم ما حل بي لكنت الأن بقربي

أعلم انك تعشقني ..


خذني اليك ..

وبالاشواق حلق بي

واجمعني بأحضانك

سورني باسوارك

واحطني بكفيك

واهمس لي ....

انتي الحبيبة والصديقة والاهل ...

انتي السحابة .. انتي المطر

بل انتي الوطن والامل

كلمات لا اعيشها الا مع طيف محياك

اتعطش لها منذ الازل

آآآه ...

دموعي تحولت لنهر

وانفاسي لجمر


سأم القلم آآآهاتي وشكا الحال

وانا بعيدة عن البال


اترنح بسكرات الاوهام

وقبحت كل الاحلام


القهر اوجعني

وسهام الحب تعلقني

ومازلت تحت غيمة القدر ..ابني آمال


ولا اعلم ..

هل سأبقى انتظر ابتسامة نجم

ليقلب الحظ سعد

ام انت مجرد امنيه وقد تكون حلم محال

كتبت في 10-3-2009


هناك تعليقان (2):

صديق القلم يقول...

يالله

كلام كبار من رؤؤس عقلا

الرائعه هيفاء

جميله تلك الكلمات وربي اكثر من رائعه

ماشاء الله عليك وعلى الافكار الجميلة

أهئنك على قلمك الرائع

ودمتي بكل خير

هيفاء عبده يقول...

اشكرك صديق القلم على كلماتك المشجعه ..
وتواصلك الدائم وحضورك العطر شرف لي
كل الشكر والتقدير لك