الخميس، مايو 14، 2009

سأخلد ذكرى



على جدار الزمن، ساكتب حروفا من أحلام
لعل بعضها يتحقق أو يعلن الاستسلام
فالروح مشبعة أماني لم تكتمل
ومصيرها بحور الأيام
ساكتب على جدار الزمن، ذكريات ليس لها أوطان
ما زالت تخيم في سمائي، دون أن تترك لها عنوان
سأرسم بصمة قلبي وأطبع عليها ألمه 
لتترك أثر الألم على ذلك الجدار
لعله يبكيني يوما ....
ويذكرني كما لو أنه أصعب انتظار
وبدمعي لن أنسى أن أسجل أصعب وداع
وكيف خلف آهات وفيض من الأحزان
وكيف أدمى عمري وأغرقه فراقا.
ساكتب علية إبقى صامدا أيها الجدار
فالذكريات كثيرة، وستهبُّ ريحا من الأقلام
وعدني بأن تصمد أمام غزو الآلآم
سوف أقبله قبلة حنين أبدية
فهو من تركني أرمي علية هذا الكم من الأحزان
وسأهمس له همسة وداع تذكرني ..
فأنا من آنس أقمار عمره، وأنا من عانقته الأحلام
انا من اشتاقت له الذكرى

وأنا من لبت نداهُ صدى الأزمان.


كتبت في 14 - 5 2009

هناك 4 تعليقات:

هيثــم رمضـــان يقول...

رااااائعة جداً أختي هيفاء فعلاً وبدون أي مجاملات خاطرة أكثر من رائعة بداية من الابداع في فكرة الخاطرة ثم في الكلمات والموسيقي وأخيراً الاحساس الجميل الذي يصل إلي القارىء بمنتهي السهولة واليسر لانه إحساس صادق وأعجبني جداً الجزء الذي تتحدثي فيه إلي الجدار. دام لنا إبداعك

صديق القلم يقول...

ويحك ويحك ويحك ايه الجدار

ستهز مشاعرك بعد تلك الحروف

وتتألم كل ليله

على نبض ذلك الاحساس

اختي هيفاء

خاطره هامت بناء الا الذكريات الماضيه

رسمتي على ذلك الجدار الوان من حزنك الذي استطعتي

من خلال قلمك ان تنقشين لنا اجمل الحروف

اشكرك كما اهئنك على جمال بوحك

كنت هناااااا

لجاذبية حروفك

دمتي دووووم ملكة المشاعر الرائعه

هيفاء عبده يقول...

تواجد يحفز وكلمات تدعم ومرور عطر فاح اريجه بين طيات حروفي ..دام لي هذا التواجد اخ هيثم ودمت بكل الخير  

هيفاء عبده يقول...

بل اهنئ نفسي على وجود من هم في الاحساس عمالقة وفي البوح كنوز فوجودهم هنا وبصمتهم في مدونتي المتواضعه هي أثمن واجمل احساس امتلكه .. صديق القلم كان وجودك محفز لي للبوح بالاجمل ..شكرا لتواجدك بين حروفي ..دمت بكل الخير