الأحد، مايو 31، 2009

لي كوخ قديم .. بنيته منذ كنت صغير



في جزيرة الاحلام لي كوخ قديم 
بنيته منذ كنتُ صغير
كان جميلاً ..هادئاً .. لا ترهقه العواصف
بنيته من حجارة السلام
تلك التي إعتدنا أن نلعب بها في أحيائنا الضيقة
حيث أن هذا المتعارف في عهد براءة الاطفال
كان هناك زوج من الحمام الأصيل،
  يروق له فوق الكوخ يطير
وحين يسدل الليل على الكوخ ستاره
أجد الحمام عن الأنظار يغيب
أحيانا أحتاج بعض نور ليبعث لقلبي الإطمئنان
ليس معناه أني كنت أخاف تلك الجزيرة
بل كانت مستقر وآحتماء لنفسي 
وانما هو ترابط وشعور غريب بين الأطفال والأنوار
فاستعين في ليلي بوهج الأقمار
لأسير على مرئ دربها..
 ولتضيئ لي ذلك الممر المؤدي للشاطيء البعيد
كنت عند ذلك الشاطيء.. لا أكف عن اللعب حينا، والركض كثيرا
 والتأمل أكثر وأكثر
وقد أجد نفسي أبني قلاعا من الأوهام
وأطلق العنان لمخيلتي المجنونة أن ترسم بريشتها كل أنواع الجمال ..
فإذا تعبتُ...
 أغفو على ذراع حنونا من الرمال ...
لأستيقظ على صوت النورس والموج يتعانقان
هكذا أكتفي وهما وحلما
ثم أعود من ذلك الشاطيء...
 ورماله طبعت على الوجنتين أثار،،
 والدموع من خلفها تشق أنهار
أترك أحلامي هناك، عند البحر أمانة…
 كملح وعسل يمتزجان
منذ أن كنت صغيرا، وأحلامي أحلام أطفال
ليت الهموم تبقى صغيرة
تكبر من دونها الأجسام.

كتبت في 16-3-2008

هناك 12 تعليقًا:

هيثــم رمضـــان يقول...

أحلام..أوهام..طفولة..براءة..طبيعة..صفاء..جمال.. نقاء..كل هذة معاني لمستها في خاطرتك الجميلة فما أجمل نقاء وصفاء وبراءة الطفولة وما أجمل الطبيعة الخلابة وما أجمل أخر بيت في خاطرتك. أختي هيفاء كم هو رائع هذا القلم المميز جداً وكم هو رائع إحساس صاحبتة. أتمني من الله لكِ التوفيق والتألق الدائم.

صديق القلم يقول...

الرائعه ( هيفاء)

أقراء ومن خلال قرأتي أغمض عيناي
لا أريد من ذهني أن يتشتت أمام تلك الحروف
لكي أهيم بها الى مكان هادئ
لايوجد به لكائن ولا بشر
و أعيش معها بأحساس
وتمعن
جميله تلك الحروف التي تحمل المشاعر
والأجمل من ذلك الإحساس الصادق والرائع
الذي رسم لنا أحلام جميله
وجدنها على شفاه طفل محروم منها
دائماً حروفك تروي كل عطشان
وتسعد كل حزين
وتشفي كل عليل
أشكرك وكما أهئنكـ على بوحكـ
أسمحي لي أن القبكـ (بملكة الاحساس)
فعلاً لأنك منبع من الاحساس
كنت هنا لقلمك الرائع
وحيد العاطفه

هيفاء عبده يقول...

اخي العزيز هيثم ..
ليتنا نعود لايام الطفولة ونعيش البراءة ذاتها ،كم هي رائعه .
ليس لنا الآن سوى ذكريات وخيال وورقة وقلم ..
اشكرك كثيرا لمرورك وتواجدك السخي ،دمت في رعاية الله وحفظة.

هيفاء عبده يقول...

اخي العزيز صديق القلم ..
لا اجد ردا ينافس تعليقك . كلماتك فوق ما استحق
واللقب الي منحتني اياه شرف لي .. هذا من ذوقك
اشكرك كثيرا اخي لمرورك المشجع وكلماتك المحفزة بكم اصعد درجاتي بثبات ..دمت في حفظ الرحمن

amr يقول...

كلمات جميله جدا بلا اكثر من ممتازه

ولا اجد ما يعبر عن مدى اعجابى بها من كلمات

لكـ الشكر سيدتى من كلـ قلبى

فى أنتظار جديد أبداعكـ

هيفاء عبده يقول...

اخي amr ...
بكلماتكم وتشجيعكم ترتسم لحروفي ذلك الدعم والثبات
للبوح الاجمل ..
كلي شكر وامتنان لحظوركم الرائع

روح الورد يقول...

ليت الهموم تبقى صغيرة ... تكبر من دونها الاجسام
جمله كانت كافيه ملونه بروعة روحك الشفافه واحساسك الدافئ
ابدعتي عزيزتي ولي عوده باذن الله

هيفاء عبده يقول...

اهلا بك روح الورد ..
تعطرت مدونتي بأريج قدومك
كل الشكر لحضورك الجميل كجمال وردك
تسعدني عودتك عزيزتي

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم هيفاء

كلمات هزت وجدانى وكانك تتحدثين بلسان حالى
فكثيرا ما اعترتنى هذه المشاعر الرقيقة
ولا زلت وبعد مرور السنين احلم بذكريات
هذا الكوخ الصغير الذى لايجد ملاذا من تقلبات الزمان سوى فؤادى واضلعى

كثيرا ما امر بمدونات الاصدقاء لكن لايسعنى وقتى للتعليق لكن قلمى ابى الا ان يرد على كلماتك بالتصفيق الحار

ما اجمل ان يبرع الانسان فى التعبير عن ذاته

تقبلى مرورى.. اسعد الله حياتك

هيفاء يقول...

lolocat .....
وعليكم السلام عزيزتي

جميل ان اجد لكلماتي صدىً في قلوبكم
والمس احساسها يدغدغ همسكم

يسرني هذا المرور وكلماتك زادتني سعادة

كل الشكر لك اخيتي

-UnbreakablE- يقول...

عتبت فضولي الذي جعلني تائها بين قصاصاتك
:)
فعذريني على مانفقت الكثير من وقتي

تقبلي مروري

هيفاء يقول...

-UnbreakablE- ......

اهلا بك أخي الكريم بين ثنايا صفحاتي
يسعدني ذاك التوهان بين حروفي
ويشرفني وقتك الذي قضيته هنا

دمت بخير