الخميس، يوليو 09، 2009

أتـذكــــر ...؟





أتذكر..؟

أنا وانت والنظرة تجمعنا
كانت هناك لوحة جميلة في أعيننا
ترسم أماني كنا نبحث عنها
إرتسمت في عينيك موجة بحر هااائج 
أرآها تعكس موج شوقي
هل هي فرحة لقانا ؟
أتذكر ...؟
كنا نرسم سويا على شاطئ البحر قلوبا عميقة 
تغمرها الاماني، وبنينا فوقها بايدينا قلاعا صغيرة
أسكنا بداخلها أحلامنا البريئة
استدعيت ذكراها لحظة رؤية عيناك
واطلقت العنان لحنيني ليبحر في أعماق الأموات
ليبحث فيه عن عمر ذابت أيامه
ويسقيه من بحور الأشواق
لعل أجملها يزهر ثانية
كنتُ فيها الطائر الحرْ، وانتَ حارسي الغرْ
كنت الحالم المسكين، وانت الفارس النبيل
أيها الحنين...
أطلق الصوت العالي
ونادي ذكرياتي
واقرأ عليها الأمنيات
وقل لها عودي
لم يبقى من العمر الكثير
لم يبقى سوى هذه اللحظات. 
كتبت في 12-12-2008

هناك 8 تعليقات:

هيثــم رمضـــان يقول...

ما أقدرش أقول غير الله
الله علي كلماتك الجميلة والرقيقة وعلي إحساسك العالي.. بجد كلمات تأخذني إلي عالم أخر مليء بالرومانسية والحب والحنين إلي كل جميل.
أختي العزيزة هيفاء أشكرك من كل قلبي لاسعادنا بهذة الكلمات الرقيقة والاحساس الرائع أدام الله عليكِ هذة الموهبة حتي تسعدي بكلماتك كل قرائك.

تقبلي تحياتي

زهور الامل يقول...

الله عليكي يا هيفا وعلى رقة كلماتك
دائما متالقة ومبدعة وكلماتك كلها حنان ورقة
تحياتي

واحد يعرفك يقول...

انا نزلت بوست جديد محتاج رأيك

هيفاء عبده يقول...

شكرا اخي هيثم لحضورك السخي
وجودك هنا دعم كبير لي
الاحساس الاروع ....
حين اجد في كلماتكم الرضا على كلماتي
اكرر شكري لك هيثم

هيفاء عبده يقول...

عزيزتي زهور الامل
اشكر لك وجودك الرائع
تعطرت المدونة بعطر زهورك
شكرا لرقة كلماتك :)

هيفاء عبده يقول...

واحد يعرفك ...
شكرا اخي لزيارتك
بتأكيد سأزور مدونتك ..
يسعدني ذلك

مايكبرني لقب يقول...

ما أجملها من لحظات عشناها مع أصدق أحساس

أشكرك على جمال الاحساس

مع أرق تحية

فيصل

هيفاء عبده يقول...

اخي فيصل ..
يسعدني انكم قضيتم لحظات جميلة بين سطوري
فلحضات الجميله في حياتنا قليله ..
اشكرك لتواجدك السخي وحضورك الرائع
دمت كما تحب