الاثنين، مارس 08، 2010

ما كان ذنبك يا ندى !؟



ما كان ذنبك يا ندى !؟
ما كان ذنبك يا صغيرة !؟
هل لأنك كنت طفلة عذبة بريئة
هل لأن قلبك يخلو من أحقاد شياطين في هيئة بشر
هل لأن جسمك النحيل يصعب عليه الدفاع عن نفسه
هل لأنك لم تجدي من يساند ضعفك وصغر سنك
أين كان صوتك !؟
واين هم عنك !؟
... ولا ألومهم صغيرتي
ما دامت الرحمة قد انعدمت من قلب والدك

فهنيئاً لكِ حبيبتي ...
فأنت الآن عصفورة في كنف الرحمة

:
:

كانت هذه خاطرة كتبتها تعاطفاً مع قصة ندى التي توفيت مقتوله
من عذاب والدها وزوجته
والتي نشرت قصتها يوم أمس في جريدة اليوم ..




هناك 26 تعليقًا:

مهاجره بإحساس يقول...

لا حول ولا قوه الا بالله

يقتلونها ..


لو ان الله سبحانه حرمهم منها

لكانوا قد سافوا لكل مكان حتى يتم الحمل

والان هي بين يديهم

ويقتلونها

الله يغفر لهم ويجمعنا فيها في الجنه

لله حكمه في كل شئ

تحيتي لك غاليتي هيفاء

دمت بخير

تركي الغامدي يقول...

للأسف إلى وقت قريب ومثل تلك الحوادث المخجلة تقع في مجتمع كمجتمعنا ، إلا الانفتاح الإعلامي ورفع سقف تناول مايدور في المجتمع كشف إلى أي مدى نحن صامتون ... والله المستعان .
تحياتي وتقديري

أبوطلال الحسيني يقول...

بين عالم الطفولة وعالمنا بون شاسع
وهناك قسوة بين ادعاء الحب والواقع
الطفولة على خريطة أرضنا تشتكي ، وأطفالنا وهم بين أحضاننان يشتكون
كثير أولئك الذين يقتلونهم ، تختلف المفاهيم والقتل واحد..

هيثــم رمضـــان يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله

لا حول ولا قوة إلا بالله

لا حول ولا قوة إلا بالله

هيفاء يقول...

مهاجرة بإحساس ....

نعم عزيزتي قتلوها ..
مثل هذه الانفس الشريرة لا تستحق نعمة الأبناء ...
لأنها وبكل بساطة لا تنتمي لبني البشر ...
حسبي الله ونعم الوكيل

اشكر لك مداخلتك مهاجرة
دمت بخير

هيفاء يقول...

الكريم تركي الغامدي .....

بالفعل هذه مشكلة مجتمعنا ....الصمت
تقع جرائم خلف اسوار المنازل والكل صامت
والضحية دائماً ..الاطفال الأبرياء

اشكر لك تواجدك اخي تركي
دمت بخير

هيفاء يقول...

الكريم ابو طلال الحسيني ....

الطفولة عالم آخر من لا يجيد التعامل معه لا يعيشه
هناك آباء وأمهات ليس اكفاء بتربية ابناء ..
هم يخرجون للمجتمع جيل معقد مريض ...
هذا ان كان لهم عُمر ولم يكن مصيرهم كمصير ندى ...

شكراً لتواجدك اخي ابو طلال
 

هيفاء يقول...

الكريم هيثم رمضان ....

حقاً ..
لا حول ولا قوة الا بالله
هو ذو القوة الجبار على كل متجبر على ضعيف

شكرا لوجودك اخي هيثم

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

حسبى الله و نعم الوكيل

دول وحوش مش ناس
ربنا موجود .. شديد الإنتقام

دمتى بخير

حسان الأنصاري يقول...

يا طيور الرحمة الخضراء طيري
و ارفعي تلك الندية فوق فوق أنغام الغيوم
و تهدهدي في سيركي نحو الجنان و غردي
فالروح في كفيك عافتها الهموم
ما ذاقت الأفراح مذ لاقت أباً
في القلب مضغته تإط بها السموم
ما ذاقت البسمات حين بها عثت
في الليل زوجته تلقنها الغموم
ما كان ذنبك يا صغيرة حدثي
ما كان ذنبك أخبريني ما أروم
هل تلك بسمتك و ضحكة خافقٍ
أم ذاك طهر في فؤادك إذ يحوم
طيري و طيري و اشربي كأس الهناء
من خالق لا لا تضيق به العلوم
الله يعلم حالكي فالتفرحي
و الله يرحم إنه البر الرحيم
و لتلعني تلك النفوس ببؤسها
و تراقصي فرحا و طيري فوق أنغام الفيوم
..
..
محزنة لحد الموت!

عمرو يقول...

سبحان الله

اتعجب ان يكون هناكـ آباء بهذه القسوهـ

الي هذا الحد,,,,,

بأي ذنب قتلت ندي ؟!

كانت فرصه له اذا احسن تربيتها ان تكون له وقاء من النار ولكنه حرم نفسه من هذا الفضل

واختار لنفسه الشقاء ،،

اللهم تغمدها برحمتك ،،

اشكركـ استاذهـ :/ هيفاء /:

علي احساسك الراقي عسي ان يكون منها عظه وعبره .

خالص تحياتي ,,

هيفاء يقول...

الشاعر الفنان احمد فتحي فؤاد ....

صدقت ....
هم وحوش بالفعل ولا يعرفون للإنسانية طريق
ولكن الله يمهل ولا يهمل ...

شاكرة لك تواجدك الكريم

هيفاء يقول...

الكريم حسان الانصاري ...

سلمت يمناك على تلك الحروف المعبرة
دمعت العين لها ونزف القلب ألماً
اجدت اخي حسان مواساة ندى وعزفت على اوتار بؤسنا

شكراً بحجم السماء لتواجدك ومداخلتك المميزة

هيفاء يقول...

الكريم عمرو ....

مازال هناك آباء يتقنون فنون القسوة ..
ويبدعون حرف التعذيب
ليتهم يدركون ما يخلفوه في نفسيات ابنائهم من كره وحقد
كيف لهم ان يبروهم الابناء اذا خيم عليهم الكبر والهرم ..وهم لم يزرعوا في قلوبهم العطف والرحمة ....

اخي عمرو ..
شكرا بعمق لوجودك

الحارث بن همّام يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

رجعنا الى عصر وئد البنات في الجاهلية

واذا الموؤودة سئلت بأي ذنب قتلت

هيفاء يقول...

الكريم الحارث بن همام ....

اخشى ذلك بالفعل ..
يسرني مرورك من هنا .. وزيارة اتشرف بها
ذهبت لرابط متصفحك ولم اجد لك مدونة !!؟

آمل تكرار الزيارة
دمت بخير

رشيد يقول...

فليعيشوا في عذاب الضمير، أولائك هم الخاسرون.

زهور الامل يقول...

يا ستار يا رب
هو في كدة

ربنا يسامحهم ويرحمها
اهي اترحمت منهم ومن عذابهم

ازيك يا هيفا وحشتيني جدا والله

معلشي انا مقصرة معاكي بس والله عندي ظروف كانت منعاني ادخل المدونة

تحياتي لقلمك الرقيق

المحبرة يقول...

رحلت لرحمان رحيم
و تركتهم في دنيا دنيئة
فليتمتعوا بعذابات الضمير حتى الموت
و بعذابات القبر بعد الموت
مخزي ما يحدث في بلاي المسلمين
و الله مخزي ..!

حمانا الله من قسوة القلوب
محبتي

هيفاء يقول...

الرقيقة زهور ..
هناك الكثير من هذه الحوادث غاليتي
فالشيطان لم يمت بعد ..
والنفوس الشريرة تحمل في جعبتها الكثير من الدمار للانسانية

:

قلقت عليك زهور ..تغيبت فترة طويلة
وليس لديك في مدونتك وسيلة تواصل لمراسلتك والاطمئنان عليك
الحمد لله انك بخير
ولم يأتي منك اي قصور ..فقط افتقدتك هنا وهناك
شكرا لوجودك حبيبتي

فيصل يقول...

سبحان الله

بما ان الله سبحانه وتعالى

نزل رحمه على الخلق اجمعين

وأحتفظ بتسعة وتسعون رحمة الى يوم

القيامة حتى يرحم بها عبادة

وهذا الأب لم يرحم تلك الطفلة البرئية

التي حرمها أولاً من حنان أمها وذوقها

مرارة العذاب التي تلقته منه

ومن زوجته

مهما وصل الكره في قلوبنا لانربطه

في أطفالنا فنحن مسئولين في ذلك اليوم

الذي لاينفع فيه مالاً ولا بنون

الا من أتى الله بقلباً سليم

أختي هيفاء أشكرك على تلك الكلمات

التي قد نقول بأنها خففت عنى الحزن

ولأمست قلوبنا وأتمنى أن تصل رسالتك

الى تلك القلوب المتحجرة بالكراهية

ودمتي بحفظ مولااك عزيزتي

هيفاء يقول...

المتألقة المحبرة ...

بالفعل شيء مخزي ما يحدث ...
متى نكتفي من تلك الاخبار ..
كل يوم نقرأ خبر افضع من سابقه ..
وكأنهم يظهرون ابداعهم في طرق الإجرام والتعذيب
حسبي الله ونعم الوكيل

مرورك جميل يا نون
دمت بود

هيفاء يقول...

الكريم فيصل ...

كلامك جميل ومعبر ...
لن يكون هناك رحمة تفوق رحمة رب العالمين
هناك ستجد ندى الرحمة التي لم تعهدها على الارض
ولكن الدعاء لأمها المسكينة ..ان يلهمها الله الصبر والثبات

اخي فيصل
شكراً بعمق كلماتك هنا

هيفاء يقول...

الكريم رشيد ....

يعيشوا في عذاب الضمير !!؟
لا اعتقد أخي ان هناك يوجد ضمير ..والا كان ردعهم قليلاً

شكرا للمرور الاول ..وآمل تكرار الزيارة
يسرني ذلك ..
دمت بخير

أنثى من حرير يقول...

وهل بعد هذا الظلم
أرى نور لحياه مشرقه

لا حول ولا قوه الا بالله

Seemo يقول...

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم .. طفلة بعمر 3 سنوات تقتل و تذبح ... ما ذنبها ؟؟؟!!!

و الله هذول ناس انعدمت في قلوبهم الرحمة الله لا يباركلهم