الجمعة، مارس 26، 2010

ولادة حلم من رحم الخيال




‎يشعر الإنسان أحيانا أن هناك جزء مفقود من روحه
‎يتألم من دونه، ويعاني فراقه، يشتاقه،
وكل هذه المشاعر، دونما يشعر به أحد
 ولكي يجد ذلك الجزء المفقود، 
يبقى مجبر على أن يسلك طرقات متعرجة
‎ويبحث حول أمنيات منتهية الصلاحية
‎وخلف أرواح صامته، متعبة، باليه، ومنهكة
‎وبين ضباب تلك الأحلام البائتة، يعيد تكرار المحاولة
‎لكنه يصعب عليه ايجاده، 
وبالتالي يجب عليه أن يستسلم، 
ويكمل مسيرة حياته العرجاء كما هي
‎وأحيانا، يضطر لقبول شعور الهزيمة بابتسامة مزيفة.
‎ومع مشاغل الأيام، ومعترك الحياة وخضمها
‎يتأقلم مع تلك الحياة الزائفة رغم تعرجها
‎ورغم فقدانها ذلك الشيء الروحي المفقود
ولكن...
 مع مرور الوقت يظهر له ذلك الملاك المنتظر  
وقد تمثل له في هيئة بشر
‎روحا محبة، تحمل له بياض البشر،

وتأخذه للبعيد حيث يكتمل له ذلك الجزء المفقود من روحه
‎وقد تحقق له حلما واخيرا تنفس الحياة 
‎بعد أن طال سباته في رحم الخيال.





هناك 42 تعليقًا:

safi يقول...

جبتيها على الجرح ..

رشيد يقول...

دائما تتوق روح هذا الإنسان إلى شيء غائب عن الحياة ما هو و ما شكله؟
قد يكون السعادة، أو القوة ، أو ربما يكون الأمل وأكثر ما يُفتقد.. نعم الأمل..
شمسه تسطع حيث وجد تنير احلام كل خائب وكل منكسر، لكن قد يأتي الأمل متأخرا وبعد ما مضى هذا الإنسان كل حياته في انتظار.. وما تبقى له سوى لحظات. فليغنمها ويليعش سعادته المتباقية.(حينها فقط يدرك تماما ما فاته من عمر)..
هيفاء لقد كانت لي وقفة هنا فإسئلي الكلمات تخبرك أني زرعت لك مع كل حرف سلاما.. فشكرا لترحيبك.

تركي الغامدي يقول...

خاطرة معبرة باختصار لالبس فيه عن أناس نفتقدهم في حياتنا بعد أن تأكدنا من وجودهم في زوايا حياتنا ولكن للأسف بعد فقدهم أو غيابهم .
لاعدمت الأرواح البيضاء النقية في حياتك .
تحياتي

عمرو يقول...

اتمني ان تكوني وجدتي الجزء الروحي الذي يعطيكي مثل هذا الاحساس بالجمال

وعقبالى ياآآآآآرب^_^

سلمـ لنا ابداعكـ بانتظار الجديد فى شوق

خاآآآآلص تحياتي ,,,

فيصل يقول...

لكن الحلم الذي فقدته في الماضي
والذي رماني وتركنيى مرتمي على هاويةمن اليأس
وظهر فجأه بعد معاصر الزمن
أعتقد بانه سيكون حلم مزيف يختبى خلف قضبان تشتعل فيها نار القهر
لان الحلم أصبح من رحم الخيال

زهور الامل يقول...

عندك حق يا هيفا

اليحاة مش بتقف عند حد معين حتى لو فقدنا فيها اناس كتير او لو بحثنا فيها عن شيء معين يكمل سعادتنا بها
ولابد ان نكمل مسيرتنا دائما وبداخلنا امل ان السعادة تنتظرنا مع من قدره الله ليكون شريك حياتنا

ربنا ينولنا كلنا اللي في بالنا ويسعد حياتنا جميعا

تحياتي لقلمك الرائع وافكارك الجميلة

تحياتي

مهاجره بإحساس يقول...

سلمت يمينك

كلام جميل جدا

لكن الايمان والرضا بما يكتبه الله

شئ يخفف على النفس القلق او حتى الانزعاج

من اي امر

دمتي مبدعه يا صاحبه القلم الجميل

حسان الأنصاري يقول...

إلى أن تظهر تلك الروح العذبة..
و إلى أن يظهر ذلك الكائن السحري على سفوح فرحتنا..
سنحاول أن نكون على خير :)
..
دمت كذلك أستاذة هيفاء
:)

Manal AlNuaimi يقول...

جميلة يا هيفاء ..

نعم في حياتنا نبحث عن اشخاص يبعثون فينا الامل .. ويرسمون على وجهنا الابتسامة ..
يدفعوننا للامام في كل شيء ..
وجودهم يجعلنا نتاكد بأن الدنيا بخير وبانها اكثر جمالا مما كنا نعتقد ..

وصباحج خير ..

أبوطلال الحسيني يقول...

رؤيتي للنص:

الجزء المفقود من الروح
والأمنيات المنتهية الصلاحية خلف الأرواح الصامتة
ومسيرة الحياة العرجـاء
وحين يتمثل الجزء المفقود للروح في هيئة بشر
، هذه جاءت كاستعارة من القرآن الكريم (فتمثل لها بشرا سوياً)
ثم حلم تحقق بعد أن طال سباته

أختي المبدعة الأستاذة هيفــاء
تلك المعاني استوقفتني تراكيبها ، وهي تعكس قدرة الكاتبة على الرؤية للحياة بأبعادها المختلفة ، من زوايا أخرى غير التي نألفها...
(ولن يفوتني أن أقول ماشاء الله)
:
:
:
وقفة:
في هذه الحياة قد نجد ضالتنا في أناس هم لنــا مثل قوارب النجــاة ، وإذا ما ادلهم الليل بنا كانوا أنسنا ، وقناديل الأمان لنا ، وإذا ما شعرنا بالطمأنينة بقربهم ؛ امتطينا معهم سروج الفرح ، فتستقيم الحياة بهم بعد أن كانت عرجـاء ، ويكتمل بهم جزء روحنا المفقود.

أختي الكريمـة سرنـي بحـق مـا قرأته اليوم هنـا

المحبرة يقول...

الأحلام يا رفيقتي تختلف بحسب الفكر و الرؤى
حقيقة ماعدتُ آمال و لَا أحلم ببشر
فقط لأنه ماعاد هناك مايستحق قلبي ابدا
لا عليك فلديَّ أحلاماً مازلت أعتني بها
و أنتظر فقط ولادتها قريبا
فلا تنسي رفيقتك من الدعاء :)
حرفكِ هنا لذيذ
ودي ..

(حلـم)،، يقول...

اول مرور


بين الهمس


ولن يكون الاخير


بالنسبة لولادة حلم



مافي عندي اجمل


من اقول رائعة


اسلوب سلس منطقي حار


الجذابية ميما خطيتي


التناقض المتامسك المؤدي الى نهاية حالمة باسمة..

هنا تفوقتي على الهمس


في النتهى كانت ثورة تعيد وصحح كل الحسابات البالية


اتمنى ان تشرق هذة الولادة في حياتك بما تشتهين وتتمني

انا حلم

سعدت هنا

أحمد الصعيدي يقول...

اذا اكتمل الوجدان تأكدي تماما سيبدأ الملل القاتل

فهو بكل تأكيد نعمة

أنثى من حرير يقول...

نصك هز كيان أحرفي
وجزءك المفقود تاه بين الاحاسيس
ووقف هنا..
أتأمل كيف أرضي سطورك
ابدعتِ
وما الكلمات عادت تعطي
حق من حقوقكِ

..

دمتِ بخير

هيفاء يقول...

safi....

أبعد الله عنك ألم الجروح..
وتدلت عليكِ عناقيد الأمل
:
اشتقت لكِ يا غاليه :)

هيفاء يقول...

الكريم رشيد ....
لكلماتك هنا وقع في النفس ..
فالانسان يعاني الكثير وينتظر الحظ يبتسم له
والأمل كمركبة نمتطيها لتأخذنا حيث يشاء ..
والعمر يمضي بسرعة .. فلن ينتظر تلك الابتسامة
:
اخي رشيد
لك من الترحيب الكثير هنا

هيفاء يقول...

الكريم تركي الغامدي ...

لتلك القلوب آثر في حياتنا وإن فقدناهم
تركوا لنا جمالاً نسعي لأجله ونستنير منه الأمل
:
لا عدمت غالي أخي تركي

هيفاء يقول...

الكريم عمرو....

صدقاً آخي...
اتمنى لقلبك الحب الذي تستحق والسعادة ترتسم في طريقك اينما تكون ..
شكرا كبيرة لعبق كلماتك الجميلة

هيفاء يقول...

الكريم فيصل ....

يبدو انه التبس عليك فهم النص ..
لم يكن هناك حلم ماضي وغدر .. وانما كان آمل وحصل
ودائما الحلم مصدرة خيال وتحقيقه ولادة أمل

شاكرة لك هذا التواجد
ودمت بلا جراح

هيفاء يقول...

زهور الأمل ....

نعم غاليتي بالفعل فالحياة بحلوها ومرها ستسير ..
رغم المعيقات ورغم مرارة الاحداث .. إلا انها ستسير وسنعيش
المهم ان يبقى بداخلنا الأمل بأن السعادة تنتظرنا ..

وجودك جميل يارائعة

هيفاء يقول...

مهاجرة بإحساس ...

دائماً الايمان بالله والرضا بما قدره سبحانه للإنسان سبب في تحقيق الأحلام ونيل المبتغى ... هذه حقيقة والله

مهاجرة ..
دمت بود يا صاحبة الطلة البهية

هيثــم رمضـــان يقول...

وكأنك فتشتي في نفوسنا ووضعتي يديكِ علي كم هائل من الأحلام المفقودة لقرائك فمنهم من ولد حلمه من رحم الخيال ومنهم مازال حلمه مفقود ,كلماتك الراقية جأت لتعكس واقع يعيشه الكثيرين. هيفاء حقيقي أشعر بالعجز عن إستكمال تعليقي عن كلماتك لأنها تحمل بداخلها الكثير والكثير من المشاعر الإنسانية المتباينه ما بين اليأس والأستسلام للواقع وبين عودة الأمل في تحقيق الأحلام وما يقترن باليأس والأمل من مشاعر حزن وإحباط في حالة اليأس الأستسلام ثم تحولها إلي السعادة والفرح عندما يولد الحلم.

ليس غريب علي المبدعه أن تكون كلماتها بهذا الأبداع .

أعتذر عن التأخير ولكِ تحياتي وتقديري

هيفاء يقول...

الكريم حسان الانصاري ....

كائن سحري ..!!!!
الاحلام ليست كائن سحري والخيال ليس مصباح علاءالدين
وانما هو واقع ملموس موجود في داخل كلٍ منا ..
وينتظر الفرصة للوجود ...

وسنحاول ان نكون بخير اخي حسان :)
ودمت كذلك

هيفاء يقول...

Manal AlNuaimi ....

اهلاً بك منال ...
هؤلاءالاشخاص اللذي تتحدثين عنهم هم نعمة كبيرة في حياتنا ..
هم بلسم لنا .. نحبهم ويحبونا
هم من نعيش اللحظة من أجلهم ويعيشونها من أجلنا
هم الحلم الجميل بالفعل ...

جميل وجودك منال
دمتِ هنا

هيفاء يقول...

الكريم أبو طلال ....

كعادتك تطل بإبداع رؤيتك وتعمقك للنص مما يثير دهشتي حقيقة
وتلك " الوقفة " التي اضافت جمال بحكمة بتأمل في مسيرة حياة الإنسان ... بالفعل هي وقفة ولا بد من أن نقف عندها و نتأملها جيداً

شكراً لك ابو طلال على إثراء موضوعي بكلماتك
واتمنى في القريب العاجل "شار" الجديدة تضيء في عالم المدونات كما السابق ...
اشتقنا لمواضيعك المميزة
دمت بألف خير

هيفاء يقول...

المحبرة ....

اصبتِ يا نون فالأحلام تختلف بحسب الفكر والرؤي
المهم ان يتحقق لك حلم تتمنيه قد يكون فيه اكتمال للروح واكتساء للجمال في محياك ..
اسأل الله ان يحقق لك أحلامك وينير لك دروب البسمة
فأنتِ تستحقين الفرح يارفيقة :)
ود أعمق

هيفاء يقول...

الكريم حلم ....

اهلا بك أخي
سرتني زيارتك وعبق كلماتك واطراءك ..
كل الشكر لك

هيفاء يقول...

الكريم احمد الصعيدي ....

لما التشاؤم أخي ...؟!!
وما هو النعمة .. الملل ..؟!!
اذا اكتمل الوجدان اكتمل الشعور بالسعادة والرضا
تفاءل أخي ..
سرني مرورك الأول .. وآمل تكرار الزيارة
كن بخير

هيفاء يقول...

أنثى من حرير .....

وتعليقك هز فرحتي بوجودك يا رقيقة
لكلماتك جمال
ولمرورك أثر طُبع
دمت بسعادة لا تزول

هيفاء يقول...

الكريم هيثم رمضان ....

سأبدأ من آخر تعليقك ..
لا تعتذر هيثم فأنا منذ بدأ التدوين وانا أجدك دائماً من آوائل المتواجدين .. تترك لي بصمة في كل صفحة .تثري نصي بحروفك ودعمك
انا اعلم وان طال غيابك ..لا بد وان اجد لك يوماً أثراً هنا ..

نأتي لتعليقك للنص ..
يبدوا انك قرأت جميع التعليقات وفحصت النفوس وابحرت في اعماقها ووجدت اختلاف الاحلام ..ولكل منا حلم مختلف ..
أجده أمر جميل ..
اسأل الله ان يحقق لنا أحلامنا وينعم علينا برضاه
شاكرة لك هيثم وممتنة أكثر

ع’ـبرآتہ أإُنثـہے ๏ يقول...

رآئعه جدآ كلمآتك وعذوبتهآ

::

كل مأأستطيع قوله إني شعرت بالألم ,

::
::

كوني جميله كمآ أنتي

الغـــــدوف يقول...

كلمات مشرقة
وتخاطب في كل بشر جانبه الروحي المختفي
كلما تناول الناس الحديث عن الحلم
والخيالات التي تتعانق به أو هي العنصر الذي لابد أن يتساير بالحلم
أخذت بالشعور أن الحلم ليس إلا نفس أخرى وموجودة حقيقة في كل جسد بشري
تتنفس وتحيا
ولها أعين وعقل وروح
وتأنس بها الروح الحقيقية لهذا الإنسان
وتتوائمان

رائعة جداً
ودمتي بهذا الجمال من التطرق والتناول

كنت سعيدة بوجودي هنا
الود

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
تحية عطرة معطرة
وبعد

"‎أحياناً يشعر الانسان ان هناك جزء مفقود من روحه‎ "
أحيانًا :) أظنها كثيرًا ..)

نص رائع ومتميز

لكن عليه ألا يستسلم ويواصل حياته عرجاء .. ليستمر ويستمر فحتما سيجد ذلك الجزء :)

أحلى الأماني

باحث عن حب يقول...

ولاده حلم من رحم الخيال


يكفى العنوان




فما بالك من
الكلمات

هيفاء يقول...

عبرات أنثى ....

سرني وجودك هنا عزيزتي
وتعطرت صفحتي بعبير كلماتك
اسأل الله ان يحقق لك حلماً يدخل البسمة لمحياك
ويبعد عنك الألم دون عودة

دمت بفرح :)

هيفاء يقول...

الغدوف ....

ليس كإشراقة وجودك هنا غاليتي ..
وهو كذلك بالفعل اشعر به ،،
يالا جمال ذلك الحلم وانت تعيشيه ..
تنتظريه
تستقبليه
تنفردي به
تحتفلي به
هو الجمال بذاته وبعينه

وهنا الجمال اكتمل بوجودك يا رائعة

هيفاء يقول...

الكريم محمد القويري .....

أحياناً .. كتبتها رفقاً بالقلوب :)
بل هي كثيراً وكثيراً ...

نعم سيجد ذلك الحلم ولكن عليه ان يبحث ولا ييأس
وهذا رأي انا ايظاً ...

اشكر لك وجودك المتميز

هيفاء يقول...

الكريم باحث عن حب ....

يسرني هذا التواجد...
واسعدني رأيك بالعنوان

ارجوا دوام التواصل
دمت بخير

البيضانيه يقول...

خاطره معبره جدا

بس الايمان بالقضاء والقدر

يخلينا نرضى بكل شي

لم اعد احلم بشي لان لا يوجد في الدنياء

مايستحق ان اجهد روحي وقلبي وعقلي

للتفكير او الحلم فيه

احلام اليقظه متعبه

والاحلام الورديه بهت لونها

واحلام اليلل موحشه


فمالي بالحلم حاجه

لا بولادته ولاموته

لا بخياله ولا بحقه

دمتي مبدعه كماعهدناك

هيفاء يقول...

البيضانية ....

كون ان الإنسان يعيش على أمل ان يلتقى يوماً بحلم حياته ويعيش لحظة وجمال تحقيق ذلك الحلم ....
هذا ليس بأمرٍ ينافي الإيمان بالقضاء والقدر ...
وحلم اليقضة قد يكون حقيقة يوماً ... وهذه حقيقة
فلندع التشاؤوم قليلاً غاليتي ونحيا بسعادة ولو للحظات .. فالروح أُنهكت ألماً وحزناً
فاسمحي لها تحيا قليلاً دون جراح وابتسمي :)

جوري لحظورك الجميل

OTOUMANAR يقول...

جميله بمافيها من صدق الشعور

واحساس طغى على السطور

واحرف كادت تنطق وتثور

فهنيئالك هذا النبض

هيفاء يقول...

OTOUMANAR .....

اشكرك اخي الكريم علي تواجدك الرائع ..
وتواصلك الجميل

دمت بالف خير