الثلاثاء، أغسطس 10، 2010

تأملات متفرقة


عجيب أمر الإنسان ‫…
‬يشعل كل سنة الشموع ليحتفل بإقترابه أكثر للنهاية !


‎ليس بغريب أن تشتاق لمن احببتهم وتحتاج وصالهم عمرك كله  !
‎ولكن الغريب أن تشتاق للبعيد‫جدا‪ ..
‬رغم يقينك بالبعد الأبدي الذي ليس فيه رجعة


‎من السهل أن يحب قلبك الغير إن كنت تملك قلباً  كبيراً وأحاسيساً مرهفة
‎ولكن من الصعب أن تفرض حبك أنت علي الغير


‎ليس صعباً أن تقول كلمة طيبة مصحوبة بابتسامة وأنت بمزاج سيئ
‎ولكن الأصعب حين تكون ملتحفة باختناق مقهور

‎من السهل رسم الفرحة علي وجه طفل برئ بهدية بسيطة جداً
‎ولكن من الأسهل رسم علامات البؤس على حياته بأكملها بكلمة واحدة " أنت فاشل " 

‎كثيرا ما نعلق علي كلمة الأمل في كل إحتياجاتنا الحياتية
‎ونسينا  ان الأمل هو من صميم أفكارنا ونتائج أعمالنا

‎ افعل الخير وسر ولا تنتظر مقابل ذلك شيء
‎قد تكون الحاجة لها تمنع النفس من الاستيعاب

‎قل الكلمة الطيبة وانظر ماذا فعلت بقلب صغير
‎قد تكون سبب سعادة غير منتظرة

‎إنجز اعمالك بنفسك في شبابك
‎فقد لا يترك لك الكِبر عملاً تنجزه وقد لا تجد من ينجزه لك

قل خيراً وأعتاد علي ذلك
فـ للكلمة الطيبة تأثيرٌ جميل
وإلا فـ الصمت أجمل 

كن جميلاً من الداخل قبل الخارج
فالخارج زائل وكل مكشوف يفسد سريعاً..
 أما الداخل فمحفوظ من العفن
وجماله دائم…

‎إسعد بلحظاتك قدر ما تستطيع
‎فهناك لحظة تمر كلمح البصر بسعادتها وقد لا يسعفك الوقت لتعيشها‫...‬
‎ وهناك لحظة ألم تفرض عليك الحزن العمر كله

‎وأخيراً ابتسم ‫وابتسم وابتسم ‬
‎فالابتسامة في وجه اخيك صدقة


‫/‬

‎اخواني المدونين وقرآئي الأعزاء وزوار مدونتي الكرام

‎كالعادة
‎اعذروني من بداية شهر الخير والبركة ‫"‬ شهر رمضان المبارك ‫"‬
‎سأتوقف عن الكتابة وأتفرغ للعبادة
 وبعد عيد الفطر المبارك أعود لكم بإذن الرحمن


‎هذه مدونتي هي لكم ، وبكم تستنشق أوكسجين الحياة في غيابي
‎فكونوا هنا متى شئتم ‫..‬ فهذا من دواعي فرحي وسروري
‎وكل ما سمحت لي الظروف سيكون لي زيارات سريعة لمدوناتكم
‎لاستنشق عبير حروفكم وأسعد بالتواصل معكم

الى ذلك الحين لكم مني أطيب المنى والدعوات
‎صوماً مقبول وذنباً مغفوراً إن شاءالله

" وكل عام وانتم بخير"