الخميس، سبتمبر 30، 2010

بحث عبر الأثير


اين انت يا غيمة كانت حلمي النرجسي
يا قطرة ندى تنعش داخلي ‪كلمات‬ منهكة
كانت تصنع فيّ الأمل منبهاً ..
تبعث الحياة في كل شيء من حولي حتى فنجان قهوتي
تقيد فيني أوجه البؤس  ..
 وتوقضني حلما بدأ يذبل
فتسكبني وردا مبجل ..
يخجل منه العطر وتشتهيه قطرات المطر 

اين انت من كوني إمرأة ..
عطرها رداء منقوش لا يراه سواك 
تبحث لي عن نجم ينبض بهاءاً
 ليسهر معي ويسامرني
يحرسني ثم يوبخني ….
كفاك سهرا يا أنتِ ..أما تعبت ! 
 
اين انت يا ذاك النهر تهدهدني ..
وبموجات حبك تأخذني لعالم آخر ..
لا أعرفه ولم أعشه ..
ولم يكن لي هناك مسكن لأسكنه
موجات هادئة كصوتك في قلبي
وطيفك يقتحم أرجاء روحي
 فيقتلني ثم ينعشني
اين انت  .. ؟
 
تمقت الجفا وتلعن الغضب
وترمي بالقسوة جدران البُعد
تقتلعني من أرض اعتدت الجفاف بها
وتزرعني في لوحة عشق وان اختلفت الوانها
أتهوى اقتناء الألوان ..
أم طقوس تمارسها إحتفاء بأنثى لم تعرف لك عنوان
فأي رجلاً أنت … !




هناك 29 تعليقًا:

تركي الغامدي يقول...

جميل أن يكون التساؤل محاطاً بهالة من العتب والشكوى التي لاتنشد أبعد من الاحتياج !
أو هذا بعض ما خطه يراعك . وبالتوفيق .

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

قصيدتك اليوم عميقة جدا.
يطبع عليها نوع من الخطاب أو هي رسالة موجهة لشخص غائب في دنيا الشعور.
قصيدتك رسم بالكلمات لحالة عشق التي تجمع بين الضدين إحساس جميل وعذاب "وطيفك يقتحم أرجاء روحي فيقتلني ثم ينعشني"
قصيدتك بحث عن شيء روحي ترك مكان في مملكة الروح بدا الفراغ فيها بدون وجوده.

جميلة وعميقة قرأت وقرأت وهذا من عادتي فأنا لا اكتفي بقراءة واحدة.

ملاحظتي البسيطة هي أني رأيتك استعملتِ "فيني" والذي أراه أن "فيّ" هي الصواب، أما "فيني" فهي من اللهجة وليست من الفصحى، وجزاك الله خيرا.

أبوطلال الحسيني يقول...

أحياناً نستدعي مشاعرنا التي خلت، لنعيش معها لحظات جميلة سبق وأن عشناها مع من نحب

وأحياناً يستدعيها الشوق فينا ، تحيا ولا ندري ما الذي أحياها ! ويتغشانا على إثرها الحنين..

وما أمرّ الشوق حين يستجير من عالم مضى وذكريات جميلة

هذا بعض مما قرأتـه في ثنايا السطور
تحياتي لمشاعر وُهبت لكِ
وتحياتي لشخصك النبيل

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

كعادتك تهدينا احساسك الناعم على جناح فراشة رقيقة

اضم رأيى لاستاذى رشيد
وازيد ان شاء الله

اننى هنا اغوص فى اعماق روحك ومن قربى البسيط من شخصك اراك متعبة النفس لا تحتاجى الا الى صدر يحتويك او يد حانية تضم احزانك القاسية التى اصبحت اشبه بالاشواك فى الصدر

يا قطرة ندى تنعش داخلي كلمات منهكة

تبعث الحياة في كل شيء من حولي حتى فنجان قهوتي

كفاك سهرا يا أنتِ ..أما تعبت !

كلمات تقتحم الذات والاحساس بلهيبها
تفوقت على نفسك بصياغتها
جزاك الله خيرا حبيبتى على هذه الؤلؤات الطيبة



ازاح الله الهم والحزن
وفرج الكرب ان شاء الله

لك السلامة ودعاء بالخير العاجل

المورقة عبير !! يقول...

ماذا أقول وماذا بقي من الكلمات لتقال أمام روعة ماقرأته ..

أي شجن هذا الذي تحملينه وأي رسائل شوق تبعثينها ..

رائعة دوماً ومنكم نستفيد

دمتي بود وعافية

المجهول يقول...

قد يمضي بنا العمر ولا نجد إجابات لتساؤلات كثيرة جداً في حياتنا .. سلمت الأنامل .. تقبلي مروري عزيزتي

المحبرة يقول...

هو رجل الحلم يا هيفاء لا يمت للواقع بشيء ..!
كلماتك أهازيج عذبة سحرتني ..
كل الخير اتمنناه لكِ

جايدا العزيزي يقول...

ماشألله

همسات رائعه

من قلب ينبض بالحروف المنيرة

حقا راقتنى

اشكرك

تحياتى

مهاجره بإحساس يقول...

تساؤلات مفعمه بمشاعر العتب والبحث عما يطمئن ذلك القلب الصادق

دام قلمك الراقي

ودمتي بهذا الاحساس الرقيق

تحيتي لك

هيفاء يقول...

تركي الغامدي ....

" الأحتياج "
اعجبتني الكلمة كثيراً وتوقفت عندها كثيراً
ولكن لا أجد رداً مناسب ..
لا اعرف لماذا !

خالص احترامي وتقديري استاذ تركي

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ....

وعليكم السلام ورحمة الله .
يبدو ان كلماتي عجزت امام كلماتك وتعمقك في النص
احترم قراءتك المنصفة واعطاءها حقها من الوقت
ويشرفني انها نالت اعجابك
وملاحظتك اخذت بالاعتبار منذ لحظتها فشكراً لك كثيراً

خالص تقديري لك

هيفاء يقول...

ابو طلال الحسيني ...

كثيرة هي تلك المشاعر وأكثر ..
الشوق أحياناً يكون غير منصف ..
يثير حولنا ذكريات كثيرة ويدعنا نتخبط في طرقاتها ..

شكري وتقديري لك ابو طلال

هيفاء يقول...

LOLOCAT ....
وعليكم السلام ورحمة الله يا صديقة
وانت كعادتك تغرقيني برحيق كلماتك وحلاوتها
ليس بعد حرفك حرف يا غالية
حقاً أجد صعوبة في الرد علي تعليقك

باقة جوري لروحك الطيبة

هيفاء يقول...

المورقة عبير ...

اهلا بك يا اجمل اطلالة ..
لكي تصنيفها في أي خانة تريدين
هي حروف من ألوف وخرجت لتتنفس

ودمت بود أعمق

هيفاء يقول...

المجهول ..

تماماً هي كذلك ..
لن نجد إجابة ويمضي العمر ..

اهلا بك أخي الكريم
يسرني تواجدك

هيفاء يقول...

المحبرة ...

يبدو كذلك يا نون هو رجل الحلم ..!

ولك أطيب الأمنيات وأعطرها

هيفاء يقول...

جايدا العزيزي ...

شكراً عزيزتي علي مرورك وإطراءك
يسرني انها نالت استحسان ذائقتك

كوني بالقرب

هيفاء يقول...

مهاجرة بإحساس ...

هي مشاعر وتساؤلات تراود كل أنثى
لعلها تجد لها اجابة ..

دمت بصحة وعافية

الغـــــدوف يقول...

هل هو يشبه التفتيش بين الغمام
وحين نقترب منه يتبدد
وقعها إليم حين نلهث في البحث
والأثير خاوٍ
يشبه الفراغ جدب قاحل

والبعض يقول
تبصر في ذاتك تجد ما تبحث عنه
لأنك ستمنح نفسك الإحتواء كأقل شيء
يمكن أن تجده بينها

طاب همسك عذباً

هيثــم رمضـــان يقول...

المبدعه هيفاء

إنها موسيقي وليست كلمات تطرب من يسمعها بعينيه منتهي الإحساس ومنتهي الرومانسية ومنتهي الجمال.
هناك عبارات أعجبتني لدرجة إني لا أستطيع التعبير عن إعجابي بها مثل(يا قطرة ندى تنعش داخلي ‪كلمات‬ منهكة)
هذه كانت في منتهي الرقة

وكمان البيتين اللي بعدها.

وكمان الجزء ده كان رائع
(تمقت الجفا وتلعن الغضب وترمي بالقسوة جدران البُعد تقتلعني من أرض اعتدت الجفاف بها وتزرعني في لوحة عشق وان اختلفت الوانها أتهوى اقتناء الألوان .. أم طقوس تمارسها إحتفاء بأنثى لم تعرف لك عنوان فأي رجلاً أنت … !)

كلمة أين أنت رغم بساطتها وكثرة إستخدامها من قبل لكنها تأتي هنا عميقة جداً وتكرارها يؤكد ذلك العمق فكلمة (أين أنت ) قد تأتي في وسط كلام عادي فتمر مرور الكرام ولكنها أتت هنا في شكل مختلف لأنها في وسط كلمات غير عادية فمره أحسستها تسأول حيران ومره نداء من محبه وأخري تعبير عن إحساس الإحتياج الذي يجتاح المحبه وأخيراً نداء لمنقذ يأتي لينقذ غريق( تقتلعني من أرض اعتدت الجفاف بها وتزرعني في لوحة عشق).

أحييكي يا أستاذة علي روعة تعبيرك عن مشاعر المرأه في هذة الكلمات البديعه وهذا ليس بجديد علي الأستاذة طبعاً .

تحياتي وتقديري لإبداعك المتواصل

جايدا العزيزي يقول...

كم راقتنى كلماتك غاليتى

وكم سعدت وانا بين سطورك

ضفت نفسى للمتابعين

بعد اذنك

تحياتى

خواطري مع الحياة يقول...

السلام عليكم
اول مرة بزور مدونتك ويارب تقلبيني صديقة فيها
كلامك معناه كبير علي
عندما قرئتة حسيت فيه
يارب يوفقك
سلامي

هيفاء يقول...

الغدوف ...

التفتيش والبحث عن الإرتواء صفة بني آدم
إحتواء النفس يريح ولكنه لا يروي وإن كانت صحراء قاحلة

أجمل التحايا وأعطرها

هيفاء يقول...

هيثم رمضان ...
" أين انت " تعني هنا الكثير من الاحتياجات الروحية
التي تحتاجها الأنثى ،،،

لا يسعني هيثم سوى ان اقدم لك الشكر الكثير
وتقديري العميق لحظورك المميز

دمت بكل الخير والعطاء

هيفاء يقول...

جايدا العزيزي ...

بل انا التي اسعد بوجودكم هنا تشاركوني الحرف
شرف لي يا غاليه متابعتك ويسرني ذلك
كوني بخير

هيفاء يقول...

خواطري مع الحياة ...

وعليكم السلام ..
أهلا بك صديقة جديدة
اتشرف بمتابعتك ويسرني لطف تواجدك

دمت بود

أنثى من حرير يقول...

ماأروع ماسطرته أناملكِ

لقد رسمتِ لنا..
بشاعريه متناهيه..
أرق الفواصل النقيه البيضاء

..

غاليتي كوني
بـ فرح

هيفاء يقول...

أنثى من حرير....

لمثل روحك الجمال ..
والشفافية لقلبك الصافي

دعواتي لك بالسعادة التي لا تغادر

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

هنيئاً لهُ بحُبّها ،
جميلةٌ حُروفِ تلكَ الرسالة ،
تقبّلي مروري الأول .