الجمعة، أكتوبر 08، 2010

رحلة .. فــ إلى أين !؟


 

تغلبت ضفائر الليل المعتم على ضفائر الطفلة الشقية
تنهار ذات الجسد المنهك ..
وتحسم القرار
تحمل حقيبة ممتلئة من الهدايا العجيبة على مدى السنين …
وترحل !


فإلى أين أيتها الطفلة تأخذك الأقدار 

:

:

هناك 26 تعليقًا:

خواطري مع الحياة يقول...

السلام عليكم
كلمات جميلة معبرة
فيها معاني كثيرة
ربنا يوفقك يارب
سلامي

أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
كلمات رائعة وقليلة ولكن في مضمونها شيء كبير ومعاني كثيرة
بوركت أختي في الله
أخوك في الله \ أبو مجاهد الرنتيسي

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

تغلبت ضفائر الليل المعتم: الحزن الكآبة
ضفائر الطفلة الشقية: الفرح والمرح الجميل

إن الإيجاز في التعبير من أروع ما يمكن أن يقدمه المبدع، فالإيجاز بحذف عبارات أو جمل تكون ضمن السياق يعطينا فهما وصورة واضحة في كلمات قليلة، ذلك أن القارئ يستوعب الجملة المحذوفة رغم عدم ورودها.
مثلا :"تنهار ذات الجسد المنهك" "وتحسم القرار" متبوعة ب"تحمل حقيبة..." وهكذا...
إيجاز متتابع بغير إطناب.

يبقى المضمون يشف وبشكل قوي عن معانات وألم وكأنها رحلة من الألم لا يُعرف منتهاها.

مع تحياتي

جايدا العزيزي يقول...

هيفاء

راقتنى تلك الهمسات الصغيرة

لاننى قرأت من حروفها الكثير

احيانا يتحتم على النفس الرحيل

دمتى مبدعه

تحياتى

المجهول يقول...

همسات طفلة صادقة لم تعمل أي حساب للأقدار ورحلة بكل ثقة وبدون أي وجل أما إلى أين .. فسندعه للمجهول!!

أبوطلال الحسيني يقول...

لقد قلتِ ظلام الليل
سيعصف في براءتنا
وتجبرنا قرارات
طفولتنا ستحسمها
لنرحل في ربى الأقدار
بأجساد ممزقة
ألا يا رب فارحم طفـ
لة باتت سترحل من
ليالينا وأقدار سترسلها
إلى دنيا ستبكينا

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
أسأل الله تعالى ان يمن على هذه الطفلة بالهدوء والراحة وان يكتب لها الخير حيث يشاء
ويكتب لك راحة البال والنفس اختى الحبيبة

كلمات تاثرت بها ولا استطيع تحديد السبب
ربما لانى مررت بنفس ماتعانيه هذه الطفلة من رحلة مرض وانتظار لا اعرف !!!!

اشكرك اختى الحبيبة دائما اجد هنا شىء
يعيدنى لنفسى

طبت وطابت نفسك واللهم أسألك السعادة لجميع المسلمين

لك ارق تحية وتقدير ودمت بكل احساس راقى

الغـــــدوف يقول...

ولوج إلى الأفق
لأنه يحمل بين طياته روحه
وأنه على قدر جميل
قد لا يعيه أكثر أهل الأرض
: :
ما أطرى حرفك
تحيات لجمال النسيج الذي قرأت

المورقة عبير !! يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
نُـوُنْ يقول...

من هنا ينتج النجاح و نحصد الانجاز
رغم الالم و تمزيه للفرح
ود أعمق

فيصل يقول...

دائماً الانسان

يرحل بكل الاوقات

وخاصة عندما يكون أسير أحزانه

هيفاء

الرحيل

نهايته تهوي الى التشتت والشرود

فاتركي رحيل تلك الطفلة

تاخذها الاقدار

تحيتي لنبض احساس قلمك

المورقة عبير !! يقول...

عذراً حين كتبت التعليق السابق وردت فيه بعض الاخطاء فحذفته وبدأت بكتابته من جديد ولكن

انطفأت الكهرباء في ذاك الوقت ولم أستطع العودة قبل الآن ..,

لو كنت اعرف إلى أين ستكون تلك الرحلة لأخبرتكِ

لا تحرمينا من نبض قلمكِ الجميل هذا ..

من عمق الكلمات التي تقولينها حتى وإن كانت قليلة ..

دمتي بود

المورقة عبير !! يقول...

بأنتظاركِ

حتى لو بعد حين

http://abeeronly.blogspot.com/2010/10/blog-post.html

هيفاء يقول...

خواطر مع الحياة ...
وعليكم السلام عزيزتي ..
معاني الألم كثيرة ويبقى الحرف بلسماً للروح

شكرا كثيرا لك

هيفاء يقول...

ابو مجاهد الرنتيسي ...
شكرا لك اخي الكريم
وبارك الله في قلمك وفكرك

احترامي وتقديري

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ..

هي كذلك بالفعل وصف حالة معاناة متجددة في كل مره
شبهتها بالهدايا العجيبة مختلفة الوانها واصنافها ..
تحمل لك من المفاجآت المخيفة .. ولا تعلم كيف سيكون لك القدر
أو الى اي مكان سيأخذك ..
هذا ما اصبوا اليه بكلماتي

لك فائق التقدير والاحترام

هيفاء يقول...

جايدا العزيزي ...

يسرني ارتياحك هنا بين الهمسات
ويسرني اكثر حظورك

شكرا لك

هيفاء يقول...

المجهول ...

رؤية موفقة وابحار فكر...
والخوف من المجهول

جُل احترامي سيدي الفاضل

هيفاء يقول...

ابو طلال الحسيني ...

الطفولة بالروح باقية
والهموم بالعمر ساريه
والاقدار لامحالة آتية
ولكن الى أين ستأخذنا ...؟!
رب العباد بالمؤمنين رحمن رحيم

شكراً بعمق

هيفاء يقول...

لولو كات ...

اللهم آمين واسأل الله للجميع السلامة

قد يكون تأثرك بالكلمات لرقة مشاعرك وتعمقك بالحرف
وما زاد تأثرك أكثر خوضك التجربة ذاتها ..
اسأل الله ان لا يريك مكروها ويمن عليك بسعادة لا تزول

وجودك رائع يا رقيقة
فكوني في الجوار

هيفاء يقول...

الغدوف ....

ولن يعيه اكثر الناس ..
الا من كان في قلبه شيئ من حب

شكراً الف يا راقية الحرف

هيفاء يقول...

نون ....

تعليقك مختلف يا نون

لحظورك جمال خاص
دمت هنا

هيفاء يقول...

فيصل ...

رحيل الفكر يهوى بصاحبه للتشتت والضياع
بينما رحيل العمر يهوى بصاحبه للنهاية ..

شكرا وأكثر

هيفاء يقول...

المورقة عبير ...

لا عليك يا عبورة أفهمك ... >>> خاطري ادلعك :)

لا اخفي عليك غاليتي ولا انا اعرف الي اين ستأخذ الرحلة تلك الطفلة ...
وحتي لو كنت اعرف قد تتمنع الأماني من ان تتحقق

ودي العميق لك عبورة :)

هيفاء يقول...

عبير ...

غاليتي سألبي دعوتك بإذن الرحمن قريباً
خالص شكري وتقديري لك

محمد سعد القويري يقول...

تحية عطرة
ــــــــــــــــــــــ
عاجل وخارج النص
ــــــــــــــــــــــــ
تم انتقال مدونتي إلى الرابط
http://www.iqwiri.com/
حاليا يمكنك المتابعة على الرابط المؤقت
http://qweary555.blogspot.com
ـــــــــــــــــــــــــ
لي عودة بإذن الله