الجمعة، أكتوبر 29، 2010

قناع الهوى



البسني قناع الهوى وانا لست له لابس
لا حبه ارتسم لي ...
ولا تركني بدمعي أغسل الملامح 

:

هناك 26 تعليقًا:

أبو حسام الدين يقول...

سيدتي تأملت وتأملت..
طويت كم العبارات في ضيق الكلمات

أعترف أني وقفت عاجزا عن ادراك المعنى إلا ما بان لي خلسة.

شكرا لك.

مهاجره بإحساس يقول...

اصعب شئ ان يكون القلب مقيدا رغم عنه

ما اجمل ان اكون حره متحرره من الداخل

دمتي بكل حب يالغلا

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
الاحساس والكلمة والمعنى
عناصر تحكمت فيها ببراعة

باقل الكلمات سنعتى قصة

تحياتى وحبى ودمتى بكل خير

bentelghrob يقول...

تحفه بجد
ما اجمل ان تكونى انتى انتى بكل ملامحك المعنويه والماديه
بجد اوجزتى لكنك اصبتى كل احساسنا وجوارحنا بكلامك
تحياتى

تركي الغامدي يقول...

فرصة التقاط الأنفاس أمام المقنعين تبدو صعبة ولكنها ليست مستحيلة !
تحياتي لك .

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ...

الخاطرة تحت تصنيف " نبض الصورة "
اي ان الصورة هي بطلة الموقف وهي من أوحت لي بتلك الكلمات ..
حينما شاهدت هذه الصورة للوهلة الأولى
اعجبني كثيراً شكل القناع على وجه المرأة
وربما زاد وجهها جمالاً ..
لكني حين تأملت نظرة عينيها وجدتها حزينة
لا أعلم لما خطر ببالي الحب من طرف واحد
في الحفلات التنكرية يستخدمون هذه الاقنعة لاخفاء الملامح لآخر الحفلة تماما كما هو عذاب الحب حينما يكون من طرف واحد ..
فهو يخفي ملامح هذا الحب رغم جماله لأي سبب كان ..
لا هو استطاع ان يبوح به ..
ولا هو استطاع نسيانه
‫:‬
قد تكون الخاطرة مبهمة قليلاً ..
ارجو ان اكون وفقت في ابراز الفكرة

شكرا لاهتمامك ابو حسام
يسرني وجودك هنا

خواطري مع الحياة يقول...

السلام عليكم
كلمات جميلة وقليلة وبسيطة
لكن تحمل معاني كبيرة
ربنا يوفقك
تقبلي مروري
سلامي ليكي.

المجهول يقول...

عندما نكون مقيدين نرتدى مئات الأقنعة .. ولكن عندما نكون أحرار فقط .. نظهر بوجهنا الحقيقي والبريء .. سلمت أناملك عزيزتي

هيفاء يقول...

مهاجرة باحساس ...

صعب ان تعيشي حرة المشاعر يا رفيقة
ان كان هناك حب فأنتي مقيدة بها

ودمت بالخير أكثر

هيفاء يقول...

ام هريرة ....

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الشكر يتضاعف من أجلك يا رائعة
والجمال لك يختال
ود أعمق

هيفاء يقول...

بنت الغروب ....

اهلا بك وبحظورك الاول عزيزتي
تشرفت بزيارتك الجميلة
دمت بخير

هيفاء يقول...

تركي الغامدي ...

يتحتم علينا احيانا نحن ايضا لبس الاقنعة والتنفس معا

تحياتي وتقديري لك

هيفاء يقول...

خواطري مع الحياة ...

وعليكم السلام عزيزتي
الشكر الكثير لحظورك الكريم
دمت بود

هيفاء يقول...

المجهول ....

بالطبع وهل يقيد حريتنا سوى مشاعرنا المكبوته
لك من الشكر الكثير

تحياتي

الغـــــدوف يقول...

التقييد والتكبيل بالتأكيد أنه يصيب الأنفاس في خاصرة الروح

دام همسك نابعاً بالجمال
ياجميلة

جايدا العزيزي يقول...

هيفاء

يسلم احساسك الصائب

برغم بساطه الكلامات

الا ان معناها اسمى

اشكرك

تحياتى

أنفاسي يقول...

إن ألبسني قناع الحب غصباً

سألبسه جاهدة معطف العشق ...

غصب

غصب

:)


ويارب تتحاكي الأرواح مع بعضها .


عزيزتي أسأل الله الكريم أن يوفقك لما يحب ويرضاه

كل التقدير يا رائعه

فيصل يقول...

في زمن الأقنعةوتقلب القلوب .
كم هو رائعاً صاحب القلب الكبير يحتويك بعطفه عند الأحزان وتكالب الهموم .
ويغمرك بالفرح في وقت السعادة.
لنغير حساباتنا مرة وألف مرة
لنخلع الأقنعة الزائفة ونظهر بوجه واحد
نحاول أن نجعل من أنفسنا أناس عظماء
أصحاب فكر راقي وقلب صافي عامر بالود والحب الطاهر
أعجبني كثير ذلك القناع
فأنه يحمل خلفه كثير من الاسئلة؟
دمتي بود اخيتي العزيزه

هيفاء يقول...

الغدوف ...

وما تستطيعه النفس في مثل هذا الحال
تستنزف الروح بجروحها ولن يدركها احد
مسكينة هذه النفس..

دمت بحضورك عطره

هيفاء يقول...

جايدا العزيزي ...

والشكر لك ايضا عزيزتي
كل التقدير والود

هيفاء يقول...

انفاسي ....

اعجبتني "غصب غصب "ذكرتيني ببنتي الصغيرة لما تعصب هههه

ليت الامور تتحقق لنا في هذه الحياة هكذا غصب يا قديرة
فهناك امور هي من تجبرنا ان نسايرها رغما عنا..
ويبقى بني آدم مسير وليس مخير في هذه الحياة

لكِ من الود الكثير

هيفاء يقول...

فيصل ...

بعض الاحوال تجبر الانسان لبس القناع ليخفي مشاعر متعبة
ونفس من الداخل متهالكة

احترامي وتقديري

أبو طلال الحسيني يقول...

قد نقع ضحية من يملك سحر الهوى
ونكون ضحايا لأسره
رغم مقاومتنا له
وقد ندعي المقاومة ونسقط
وأيا كانت الأسباب
تبقى صورة الحب جميلة مالم يثبت أنها تلبس الأقعنة..

نُـوُنْ يقول...

و كأني أبحث عن أوكسجين لأتنفس ..!
،
دمتِ شامخة بلا قيود ..

هيفاء يقول...

ابو طلال الحسيني ....

رغم ان تعليقك منطقي وجميل ..
الا اني شعرت ان الحب كــ " الحرب " ضحايا ومقاومة وسقوط
الا ترى ان الحب اجمل وابسط من ذلك !؟

استاذي...
سرني وجودك كثيرا
تحياتي لحظورك الكريم

هيفاء يقول...

نون ..

عبق مرورك ما زال يعطر زوايا المكان
ويحل قيود حروفاً تنتظركِ
فكوني بالقرب
وردة .. فقط لأجلك :)