السبت، ديسمبر 04، 2010

شكراً للأبد




احتبست الانفاس خوفا من رحيل مفاجئ
بروحا قد تقلبت على فراش الألم
تمنت ..
وأبت الأقدار لها الاستجابة
‎احتراما لتمنع الأمل من تلبية رغبات باتت له ملحة ‎
بل ومزعجة  على ما يبدو
وتقديرا لعزاءه اللبق 
قلنا له شكرا للأبد

:

هناك 16 تعليقًا:

فاروق بن النيل يقول...

هيفاء ........
هذه هى أول مرة لى عندك طبعا سأعلق أولا على المدونة :شكلها بسيط فإذا إخترتى لونا فاتحا لها فأرجوكى إكتبلى موضوعاتك بلون غامق ( أحمر - أزرق - أسود - بنفسجى).
همس الكلمات ( شكرا للأبد )....... برغم أنها كلمات بسيطة لكنها عميقة ولها معنى قوى ( قلنا شكرا للأبد )
الوداع له عبارات إخترتى أنتى أفضل العبارات وهى ( شكرا للأبد )
أرأيتى أننى تعلمت منكى شيئا جديدا برغم سنى الذى تجاوز 64 ولى روح الشباب
وخبراتى بالحياة واسعة وكثيرة من كل البلدان شكرا لكى صديقتى الصغيرة .

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

ومن وحي تجربتك الأخيرة خرجت هذه الكلمات ملتحفة بلحاف الحزن أشعر بها في كل حرف كتبتيه هنا.
كانت تمنت ولكن الأقدار أبت رغم المقاومة.

شكرا للأبد، كلمة صعبة، أسال الله لك الصبر اختي.

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

اختاه حاولى ان تتماسكى
اعلم مشاعرك الان واحساسك بفقد الام للمرة الثانية
وجميل ان وهبك الله قدرة التعبير عن مشاعرك واحاسيسك .... احمدى الله حبيبتى ان اراحها الله من عذاب الدنيا وليرحمنا نحن برحمته

دمتى باحساس مرهف ودام عبير قلمك

karmen يقول...

اعانك الله تعالي واراح قلبك وطمئن نفسك
تقبلي مروري

هيفاء يقول...

فاروق بن النيل ...
اهلا بك سيدي الكريم يسرني بل ويشرفني هذا التواجد
احترم رأيك كثيرا من ناحية لون الخط ولكني اتعمد هذا اللون حتي يتماشى مع اي خلفية في حال غيرت خلفية المدونة ..

هنا المعني بالشكر للأبد هو الأمل لانه تمنع حتي اُنهكت الروح من الجسد وفارقتها ...
لم يعد لها بالأمل حاجة فقلنا له شكرا للأبد

اخي فاروق ..
ادام الله عليك روح الشباب واطال عمرك للـ 164 :)
هنا لك الشكر والتقدير يتضاعف

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ...

ان تعيش لحظات الفراق ببطئ شديد شيء صعب
وان ترى الموت وهو يأخذ انسان عزيز لديك امام عينيك
هذا امر أصعب ..
اسأل الله ان يرحمها ويلهمنا جميعا الصبر والثبات

الشكر لك ابو حسام لا ينتهي

هيفاء يقول...

ام هريرة ....
اكثر من هكذا تماسك يا رفيقة الحرف ؟!
فانا ما زلت اكتب عن اقوى امرأة عرفتها في حياتي
فانا اشعر بفخر كون وفاء اختي الكبرى
ومنها استمد قوة عجيبة لم اعهدها من قبل
الحمد لله حمدا كثيرا وبه استعين وعليه توكلت
هي بالفعل ارتاحت من هموم الدنيا وكدرها
فليرحمنا الله نحن برحمته

شكرا لك يا غالية ..
لك من الود الكثير

هيفاء يقول...

كارمن ...
اللهم آمين وآعان الجميع حبيبتي
شكرا لك واكثر

حلم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
ما اجمل حروفك اختي بوحا نديا كقلبك
فكم جميل ان نروي تجربتنا بحروف
بارك الله فيك

هيفاء يقول...

حلم ..
وعليكم السلام ورحمة اله وبركاته
الجمال هنا في من يتذوقون احساس الكلمة بهذه الرقة
وبارك الله فيك عزيزتي

جايدا العزيزي يقول...

هيفاء

رفقا بنفسك غاليتى

فكلنا معك

اتمنى ان تكون نهايهالاحزان

وكلعام وانت بخير

تحياتى

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير

تدوينة قصيرة متألقة

معبرة :)

هيفاء يقول...

جايدا العزيزي ...
الحمد لله رب العالمين يا غالية
انا بخير وأرجو من المولى ان تكون آخر الاحزان حقا
كل عام وانتي بخير وسعادة يارب

هيفاء يقول...

محمد القويري ...
واسعد اوقاتك بالخير والسعد
شكرا لثناءك وجميل هطولك
أجمل التحايا واعطرها

المورقة عبير !! يقول...

وجوم من الصمت أطبق على المكان

وسحائب الحزن تحلق فيه .


مابالكِ تشكرين من سبب لكِ الألم

أعانكِ الله

هيفاء يقول...

المورقة عبير ....
لا بد من حزن يخيم لفترة على الانسان بعد فقد غالي على قلبه
ولا بد ان نتعلق بحبال الصبر والثبات لتدوم الحياة ونستمر

الشكر هنا للأمل المتمنع الذي لم يساندها في تحقيق احلامها
وسبقه القدر في اختطافها ..
رحمة الله على الجميع

لك من الود أجمله يا عبير