الاثنين، يناير 24، 2011

ارحل في داخلي ولا تعد


ارحل ..
وخذ معك امتعتك ..
ابتسامة طبعتها على كل كأس حب شربته مني
وذكريات تقودك حيث الأشواق فتعود بك
لن تناديك دموع بعد الآن
ولن تستعطفك حروف وآمال
سكبتك أملا في وعاء روحي
واخرجتك روحا قبضتها بإستسلام
اناديك بشغف أن ترحل
ولتعد بقلبي للراحة مسكن
لم يعد في الانتظار أمل
بل الموت كان بي أرحم
ترى هل تشتاق للرحيل ؟!
هل كان لك حلما مستحيل ؟!
لك ذلك ايها العشق القتيل
وإن لم تمت قتلتك الفا بل هذا قليل
أحببتك وأحببت فيك حلما قديم
فتركتني أعيشه هزيل

أما زلت هنا ؟! 
ارحل في داخلي والهو كما يلهو طفلا صغير
واشعل في قلبي شمعة ثم أطفئها بنزوة كبير
سأكون باشواقي عبرة
وبروحي جثة ودفين
وأبتسم بسخرية
لأخفي داخلي كبرياء أنثى
طويتها بسكون مكسور
كما يطوى في الرحم الجنين
لا يهمني الآن وجودك بقربي
لعلك تحترق بغرورك المسكين
فأنت معي رغما عني
تحترق بي عشقا
وتنتظرني أملا بالحنين

‫:‬

الثلاثاء، يناير 18، 2011

تنفس من جديد


هناك من يعتقد ان الحياة قد تنتهي بقلب جاوره الألم
وعانقته الصدمات الكثيرة وشوهه انكسار الحلم
وسيرحل مرغما من سماء الأمل الى عالم لم يعرفه بعد
تخلو جدرانه من عقارب الساعة
وحيدا لايعرف للوقت مكان
تحمله أجنحة غريبة خلقت من أجله فقط 

هناك من يعتقد ان الحياة قد تتوقف بعمر زهرة 
 تقضي ليلها تحتضن قطرة ندى بائته خشية ولوج فجر الغد
وليس للندى أي أثر

هناك من يعتقد ان غروب الشمس قائم لا محالة
والظلمة ستسود الوقت كله وتطويه
وحمرة الورد سيبهته الشوك ويدميه

هناك من يعتقد ان اليد تقصر والحيلة ترحل
والأمل يتبخر ويذبل

هناك من يعتقد ان الدموع تذرف حتى تتهالك زوايا الروح
وجدران العمر توشك ان تنهار من شروخ الحزن 

ولكن ...
هل اعتقدوا  يوما ان الحياة قد تبدأ رغما عنها
والقوة قد تكمن فيها ؟!

:

الجمعة، يناير 14، 2011

ومضة ( 2 )



اليس الكلب رمز الوفاء والاخلاص ؟
فلما الغضب حين يطلق على احدهم " يا كلب " ؟!
ولما كلمة انت " ذيب " تسعد البعض ويعتبرها ثناء
رغم ان الذئب يتسم بالشراسة والافتراس …؟!!!

سؤال كثيراً ما يحيرني !

:

الخميس، يناير 13، 2011

من جديد




عدت وكلي شوق لهذا المكان
اشتقت لهمس طال غيابي عنه و لروح هجرتها هنا
حملتني سحابة بيضاء لأطوف حولكم من جديد واودع حزنا لازمني لفترة
لأكمل مسيرة الهمس واطبع الاحساس الذي اريد
ذاك الاحساس الذي يخبرني ان هناك من ينتظرني
مشاعركم اتجاهي كانت حبر كلماتي الآن
ابتسامة ورضا كل من احب همسي كانت كافية لتنتشلني من مكاني وتدفعني خطوة للأمام
مازلت أبني حلما  كان في احدى اللحظات امنية شاركني فيها من احببت
ومازلت في كل يوم أقبل وجنتي تلك الذكرى الجميلة
وأعدها بتحقيق الأمنية فقط لأشعر بابتسامتها فتشعرني هي بالرضا

‫/‬

واخيرا...
أحمل بين كفي زهورا معطرة بباقات الشكر
لكل من ارسل لي وساندني بكلمات كانت لي بمثابة انفاس تعيدني للحياة
وتنفضني لاستنشق بقايا الروح من جديد
شكرا لكل من زار المكان في غيابي
شكرا لكم جميعا دون استثناء


: