الجمعة، فبراير 11، 2011

ومضة ( 3 )


لا تنتظر تلك الشمعة الكبيرة تضيء لك الدرب لتسير 
قد يكون بداخلك آلآف الشمعات الصغيرة
تضيء لك الحياة بأكملها وتفي بالغرض
ما عليك سوى ان تبدأ بإشعالها شمعة تلو شمعة حتى تصل


: 

هناك 24 تعليقًا:

نُـوُنْ يقول...

حري بي أن ابتسم هُنا مع صمت عمييييق
انحناءة يا رفيقة

الحــــر يقول...

جميله هذه الهمسات التي تغذينا بالتفاؤل

دمتي تهمسين بالجمال

تركي الغامدي يقول...

تحياتي هيفاء لشخصك الكريم ... ومادونت أتى ليشعل شمعة قد تكون في يد أحدنا بينما هو يبحث عن أخرى ليشعلها .

أوطـ الزمن ـار يقول...

يالجمال حروفك ومدونتك

بورك فيك

[ حضور أول عساه أن يسعدك ]

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
فعلا ما عليك سوى ان تخطو خطوة تتحقق معها المعجزات فقط ابدأ

مهاجره بإحساس يقول...

سلمت يمناك سطور معبره جدا

اجد السعاده والنجاح مجرد قناعه

وثقه يكونها الشخص بذاته

فتنعكس على من حوله

حتى لو كان غير سعيد وغير ناجح

دمتي بهذاالتألق

هيفاء يقول...

نون ...

يسعدني اني رسمت شيئا من البسمة على قلبك
ليتك استبدلت الصمت بحرف :)

دمتِ هنا

هيفاء يقول...

الحر ...

يأتي التفاؤل مع عمق الأماني
شكرا تليق بكم

هيفاء يقول...

تركي الغامدي ....

بالضبط .. وهذا ما وددت التنبيه له
لا نقنع انفسنا اننا دائما بحاجة للمساندة الخارجية
فلدينا القوة الكافية لنكمل مسيرتنا الحياتية بأنفسنا
وهذا يكمن في الطموح والتفاؤل بالانجاز

شكرا عميقة استاذ تركي

هيفاء يقول...

أوطار الزمن ...

وبورك فيك اختي الكريمة
بتأكيد يسعدني حضوركم
واتمنى دوام التواصل

هيفاء يقول...

مدونة رحلة حياة ....

نعم رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة ..
فماذا يسبق الإنجاز سوى الحلم والعمل لتحقيقه ..

شكرا لك واكثر

هيفاء يقول...

مهاجرة باحساس ...

وسلمتي من كل شر يا غالية

الثقة والقناعة تبدأ في مقدمة العمل القوي
وهذه القوة بالطبع ستعكس على كل من حوله وان كانت غير مباشرة

لك ارق تحية واجمل وردة

د.ريان يقول...

مساء العطر هيفاء

وكلمات من ذهب لطالما شبهت الأمل

الأمل بأنه شمعة بداخلنا لا تنطفىء

وهنا كان الأمل والأمنيات شمعات

متتالية تنير الحياة خطوة بخطوة

اسعدني المرور هنا سيدتي

ولكم أرق تحية

هيفاء يقول...

د. ريان ...

مساء الخير اخي الكريم
بدون الأمل الحياة لا تسير ابداً
الأمل بمثابة ذاك النور الذي نخطو على اثره وبدونه نتوقف آو نتعثر

أجمل تحية لهطولك هنا

المورقة عبير !! يقول...

لكِ هذا ..

سنشعلها وستضيء لنا

لكِ كل تحية

أبو حسام الدين يقول...

حكمة بالغة
شكرا لك سيدتي

الغـدوف يقول...

كم بين أيدينا نملكه ونحجم عنه
والكثير من الأبواب مغلقة على الجنبات لا نطالعها
ومضة أضاءت شعاع بهي وطريق من نور

شكراً لهذه الحروف
وصباحك ورد
:)

هيفاء يقول...

المورقة عبير ...

اجمل شمعة في وجود عطرك هنا
نقاؤك جميل يا عبير :)

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ...

الشكر الأكبر لك أبو حسام

احترامي وتقديري

هيفاء يقول...

الغدوف ....

نتيه في هذه الدنيا ونتخبط في دوامات الحياة
ولكن تبقى هناك مخارج لا نراها ولكن نلتمسها بأرواحنا
وهذه بحد ذاتها شمعة عظيمة

لك الود أكبر يا رفيقة

عقد الجمان يقول...

لن نعدم الضوء
لكننا نغفل أن نفتش عنه ..


كم حرفكِ فاتن

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
أسعد الله لحظاتك بكل خير

نعم

فمن ينتظر تلك الشمعة
فحتمًا سينعم بحياة ظلامية سرمدية

حرف متألق
وفكر متقد

أحلى الأماني ،،)

هيفاء يقول...

عقد الجمان ...

وهذه المشكلة العظمى يارفيقة
الغفلة عن " القوة " التي منّ الله علينا بها

شكرا لكِ واكثر

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ...

واسعد يومك بكل الخير

اضاءة جميلة منك..
ومن ينتظر تلك الشمعة الكبيرة سيعتاد على الانتظار المضني

احترامي وتقديري