الخميس، مارس 24، 2011

حلم وغيمة بخيلة





اقتحمت عالمه واستعادت حلمها
ارادت ان تكون به شيئا يسيرا ..
ارادت ان تكون له شيئا عظيما
ملّ قلبها الاتكاء على عتبة الانتظار 
والرجوع بحلقة الذكرى كلما خيمت غيمته البخيلة فوق برجها
ولملمت فتات الفرح كلما عاشت بعض نشوتها 
ابى ذلك القلب المتعب بصموده ان يبقى مجرد ورقة فارغة 
لا تملئها سوى خربشات قلمه الرديء
وبعض نفحات عطر وزفرات متعبة 
وفضلات لحظاته الجميلة
اعلن ذلك القلب رحيله لواقع خياله المتجدد
معلنا افلاسه للعشاق
مجندا بحلمه القديم الذي كان به يعيش .. 
أو بالاصح كان به يثمل
مسكين هو حلمها 
وغبي ذاك الواقع الذي كانت تعتقد انها تعيشه
والأغبى هو عالمه الوهمي

/

" همسة في أذن كل رجل "
لا تحاول ان تستهين بمشاعر المرأة 
فهي قوية كفاية لتصمد امام ألمك

:



هناك 28 تعليقًا:

أبو حسام الدين يقول...

خيبة أمل بادية في حروف اليوم لتلك التي ظنت أن ما أعطت سيتمر في قلب شيمته الصدود، وصفته التعالي.
أظن أن نبات حلمها ذبل ومات من بخل غيمته..

الهمسة الأخيرة جميلة سأستعيرها منك بذكر المصدر طبعا.

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم


" همسة في أذن كل رجل "
لا تحاول ان تستهين بمشاعر المرأة
فهي قوية كفاية لتصمد امام ألمك


للاسف حبيبتى احنا فى عالم شرقى وغالبا مايظن الرجل انه سيد على المرأة ويفوقها فى كل الاحوال محرفا بذلك الاية الكريمة الرجال قوامون على النساء ولا يكملون فى غالب الامر الاية الى نهايتها

وان القوامة هى الاحتواء وتلبية الاحتياجات النفسية وغير ذلك

ومن هنا يتصور الرجل انه اعلى ذكاء من المرأة واعلى مكانه الا من رحم الله منهم وهؤلاء بمثابة كنوز فى هذا الزمان

كما ان المرأة الحنون الصبورة الوفية للرجل تعد ماسة ثمينة فالرجل الخلوق المهذب الديّن يكون بمثابة كنز الكنوز كلها

كلماتك رائعة اختى الحبيبة وتلمس حال الكثيرين فى هذا الزمن

بارك الله فى قلمك

تحياتى لك وتقديرى

مصطفى سيف يقول...

لا يستهين بمشاعر المرأة الا من هو جاهل
فمشاعر المرأة رغم مظهرها الضعيف الا انها قوية متينة تستطيع المقاومة دوما
كلماتك رائعة وخاطرتك في منتهى الجمال
احسنتي وابدعتي
تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

ارادت ان تكون به شيئا يسيرا ..

ارادت ان تكون له شيئا عظيم

...

كل الحروف أمام مملكتكِ تتهاوى ..

دمتي بخير ..

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
همسة فى أذن كل رجل
ما احلى كلماتك وما اجملها ربما تحمل من القسوة شيئا ما ولكنها معبرة بصدق عن حالة يفتقد الكثير الحديث عنها

همس الحنين يقول...

صباحك عطر هيفاء الرائعة
وماأروع تلك التدوينة هذا الصباح اتعلمين اعشق المطر حتى في الحرف اعشق الغيم حتى لو اسقطناه بين الكلمات واعشق الطفولة لانها اروع الحكايات لاتتعجبين فـ حتى صورة الطفلة استوقفتني نصك حمل لي رائحة المطر وروعة تأمل الغيم ومشاهدة الطفولة المبلله بـ البراءة النقية كـ زخات المطر..
والان اخر من تأملاتي المجنونة لاعود لنصك الفاتن ..هو فاتن ياهيفاء رغم وجعه مؤلم ان نركض بحلمنا نحو الفرح ونستظل بغيمة حنين علها تهطل وتبلل مشاعرنا لتزهر فرحا وعشقا عمراً وفجأة نجد الغيمة ابخل بكثير مما انتظرناها منه لنعود أدراجنا بحلمنا مبلل هذة المرة لكنه بلل الخيبة والوجع ..
وختمتي رائعتك بتلك الهمسة القوية من قلب انثى تقف بشموخها رغم حزنها لتنوه عن اجمل واروع ماحباها الله به وهي تلك المشاعر التي كانت كـ عقد على جيد روحها لتجعلها تبرق بضوء رغم الألم ..

**

هيفاء
أستحلفكِ بـ الله هل أجد لنصك كلمة تقدير وأعجاب لأتركها لكِ قبل خروجي
صدقيني لن اجد وسامحيني لو قلتِ ابدعتي كـ عادتك الرائعة
كنتِ هنا زخات مطر بللت ارواحنا بـ العذوبة
دام لكِ هذا الجمال والرقي
تحياتي

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ....

نعم هناك خيبة أمل عظيمة في قلبها
ونبات حلمها ذبل بل وتآكلت نواصيه ايضا
بقي ان تستعيد الحلم وتعيد ترميمه وتقيم مساره بشكل افضل

اخي ابو حسام لك ما شأت من الهمسات ولك عظيم الشكر
تقديري الكبير

هيفاء يقول...

ام هريرة ..

احببت تعليقك كثيرا فيه من الواقع الكثيييير
هنا المعضلة الكبري في تفكير ورؤية اغلب الرجل الشرقي الذي يرى ان القوامة في فرض قوته وكلمته على المرأة وان كان غير صائب
هنا تستفحل المشكلة حين يرى الرجل ان مشاعر المرأة من السهل جرحها ومن السهل ايضا ان تنسى ذلك الألم الناتج عنه ..وكأن المرأة كائن لا قلب له
قد تكون المرأة رقيقة حساسة حنونة ولكن ليس لدرجة ان من السهل استغلال هذه النقاط فيها ولا لدرجة ان تكون ضعيفة لدرجة ان تقبل بالاستهانة بمشاعرها ...
يجب ان يعلم الرجل هذا الأمر جيدا ..
فالمرأة قوية .. وقوية جدا

شكرا واكثر لوجودك الرائع لولو
تقديري لرقته

هيفاء يقول...

مصطفى سيف ...

شكرا لحسن ثناءك ورؤيتك المنطقية لحال المرأة
هي بالفعل اقوى داخلياً وان بدت ضعيفة من الخارج

شكرا عظيمة لحظورك

هيفاء يقول...

المورقة عبير ...

وكل المشاعر امام وجودك تسعد يا غالية
اعطر الورد واجمله لهطولك

هيفاء يقول...

مدونة رحلة حياة ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

صدقت اخي الكريم
ربما تكون تلك الهمسة قاسية على البعض
وقد تكون منبه للبعض الآخر ..

شكرا كثيرا لك

هيفاء يقول...

همس الحنين ...

ومساءك أجمل يا رفيقة الحرف

لا يتأمل مثل هذه المقتطفات من الطبيعة سوى من كان برقتها
ولا يعيش لحظاتها الا من كان يجيد الحوار معها

خاطرتي يا رائعة جاءت من واقع تعيشه الكثيرات مع الأسف
تموت كل لحظة الف مره دون ان يشعر بها احد ولا اقرب انسان الى قلبها
وتموت احلامها قبل ان تشهد ميلادها ..
اجد قلوبا تحتظر واسف لأجلها كثيرا

همستي الأخيرة .. كانت مجرد رد اعتبار لكل انثى لا تستطيع ان تبوح عن ما بداخلها ارجو ان اكون وفقت بذلك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

هيفاء

بالحب و الأمان و العطاء و الصدق و الإخلاص

و بالدفء و الحنان و الاحتواء

يمتلك الرجل قلب المرأه

لا باي شئ اخر

تحياتي لك

سلم قلمك و فكرك
دمتي بخير

مهاجره بإحساس يقول...

سلمت يمناك يا هيفاء

سطور راقت لي كثيرا

وبالذات الهمسه

كم كانت صادقه

دمتي بهذا الابداع اختي

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة :: هيفاء ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
ودامت لحظاتك إبداعًا للحرف
وصياغة للكلمة
هنا احترافية في الأسلوب
دمت بكل ود

هيفاء يقول...

الشاعر الفنان احمد فؤاد....

صدقت اخي الكريم ...
ومقابل كل تلك المشاعر تحتويه المرأة

سلمت اخي ولك بالمثل اطيب الدعوات

هيفاء يقول...

مهاجرة باحساس ...

وسلم قربك يا عزيزة
كل الشكر والود يصاحب هطولك
ودمتِ كذلك

هيفاء يقول...

محمد القويري...

واسعد الله اوقاتك بالمسرات
فخرٌ لي ثناءك هنا استاذ محمد
واعتزاز لحرفي

تقديري الكبير

قلمي دليلي.. يقول...

مساء الخير هيفاء..

ان وصفت تدوينتك بالروعه فقد قصرت!
اصابتني في مقتل الهمسه ..

سررت بقراءتي لأحرفك الراقيه

تحياتي

حلم يقول...

تعجبني المراة حين تقسوا فحتى في قسوتها قلب ام عطوف وغرور انثى تعرف امكانياتها
دمت مبدعة يا راقية

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

لأن أخفي الروعة هنا أبداً ولكنني سأصدقك القول فقط بسؤال :

هل أستعجلتي في طرحها ؟

لكم تمنيت لو أعطيتي مثل هذه النصوص الأنثوية الوقت الكامل

الهمسة الأخيرة :

هنا قوة الممرأة

أسعدك الباري
:
عبدالله

نُـوُنْ يقول...

إنكسار خلف استار الكبرياء يئن ..!
هيفاء عيظمة أنت دائما
لكِ الفرح يا كريمة

المورقة عبير !! يقول...

اشتقت لكلماتكِ

فجئت أقرئها السلااام

هيفاء يقول...

قلمي دليلي...

شكرا لك يا رائعة
وانا يشرفني وجودك هنا
دمتِ بمسرة

هيفاء يقول...

حلم ...

هي لا بد ان تكون كذلك
فقوة الأنثى ان تبقى أنثى

ودمتِ كذلك يا رائعة

هيفاء يقول...

كاتب الأنثى ...

شكرا لثناءك اخي عبدالله
لقد يكون فاتني شيء
كان بودي ان توضح لي اكثر
فالملاحظة مبهمة قليلا لي ..
ولكن اصدقك القول .. لم استعجل في طرحها

دمت برقي استاذي

هيفاء يقول...

نون ...

انكسار يتبعه صحوة
وأنين يتبعه قوة

كوني بخير يا راقية

هيفاء يقول...

المورقة عبير ...

والمكان يشتاق للورد وعبيره
فكوني هنا متى شئت
فكل شيء هنا يشتاقك يا عذبة الوجود