الجمعة، يونيو 03، 2011

حديث الروح



حملتُ امتعتي مهاجرة من روحي اليك 
أحببتكَ حتى غرقتُ بكَ واليك 
 حُبكَ وطني ومرفآي انت 
فاصبحتُ طفلة بين يديك 

سأحبكَ وان كانت اليوم تسكنني الظنون 
وافترشتْ جفوني سحابة سهرٍ مجنون
انتظر عمرا كان وما زال بكَ وسيكون 
وسأبقى أحبك

دعني أكون لك تلك الأحضان 
سكونا لروحك وبئر أسرار 
وملكة عشق تصدرت أوطانك..
وفي قاع قلبك رمتها الأقدار
ومرفأ سحرك وحلمك 
ولك كانت آخر قرار

اشتاقك يا نواة الحلم
واشتاق الى روحك بقربي
وابتسامة منك يبتسم بها العمر 
فاحتويني ..
وفي احضانكَ خذني  
وعد لي بالاشواق قائدا  
أكن لك أكثر من كُلي 

غدا يأخذك الحنين 
 وتعود بكَ محملا ملايين ..
القبلات ..
الدمعات ..
الأحضان ..
ودفء سنين ..
وروحا الى روحي تستكين

:

هناك 14 تعليقًا:

أبو حسام الدين يقول...

انتقال وهجرة إليه
اعتراف ومحبة له.. وتستمر
تعبير عن الشوق، فتح أحضان
إخبار بعودته مدفوعا بالحنين..

أشياء مشتركة تبوح بها الروح.

مع تحياتي سيدتي

ريــــمــــاس يقول...

خبئني بين يديك
دعني أتودد لقلبك
وأأغفو قريرة بين راحتيك
دعني أهاجر مني إليك ثم إليك "
؛؛
؛
هيفائي الجميلة
حديث روحك هي همسات قلب أنثى
وأنفاس عاشقة تتهادى بين السطور
حتى إذا ماقرأنكِ تنفسنا حرفكِ شهيقاً بلا زفير "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

أبو طلال الحسيني يقول...

- مهاجرة من روحي إليك..
- غرقت بك وإليك..
- فاحتويني وفي أحضانك خذني..
- أكن لك أكثر من كلي..

الخروج من الذات، والسكن في الآخر والغرق فيه..معان تحمل معنى التضحية الكبرى، والحب المطلق، والرغبة في التجرد من النفس، والفناء من الجسد، والاتحاد مع الآخر..

كلماتك مفعمة، تحمل في ثناياها حباً كبيراً، حد الهيام.. ومعان الطهر واضحة في النص الذي لم تلوثه جرأة المشاعر، أو فورة الغرام، زادك الله طهراً على طهرك.

لا أقول (يابخت) من كان له هذا الحب، ولكن أقول: إن روحك تسمو بالحب الطاهر والخيال العفيف، ومن حق من تنزف منه المشاعر، أن يكتب ما شاء دون أن يخدش العفة، أو تشطح به الجرأة، كما فعل قلمك الطاهر.

كريمة سندي يقول...

حب وعنفوان ورقة مزجتيها هنا ..

فأصبح لدينا خاطرة تملأها المشاعر الجياشة

سلمت الأنامل وخالص تقديري

تركي الغامدي يقول...

خاطرة شعرية مليئة بدفء المحب ، وكلمات اختصر الكثير من المشاعر بعذوبة المحبوب .
تحياتي لشخصك الكريم .

هيثــم رمضـــان يقول...

الله عليكي يا أستاذة

إحساس ما بعده إحساس يصل للقاريء بمساعدة مفرداتك البديعه كالهجرة إليه والغرق به وله , وأيضاً بالمعاني الجميلة مثل "وفي قاع قلبك رمتها الأقدار" كلمة قاع معبره جداً وفيها عمق المعني فصعب أن تخرج من القاع .
أما كلمة "أحتويني " فهي تلخص مشاعر المرأة وأحتياجها أن يحتويها الرجل فالإحتواء والاحساس بالأمان من أهم الأشياء التي تحتاجها المرأة وللأسف لا تجدها في معظم الأوقات من الرجل وأقصد بالإحتواء الإحتواء البدني فيحتضنها ليعبر لها عن دفء مشاعره ويشعرها بالأمان وأيضاً الإحتواء العقلي والفكري فيحتويها حين تختلف معه ويحتويها بأن يشعرها بمدي فهمه لها ولا يشعرها أن كلاً منهم في وادي.

هيفاء أبدعتي وأمتعتينا , تمنياتي لكي بدوام التالق يا أستاذة.

تحياتي وتقديري

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ..

نعم للروح احاديث كثييرة
شكرا كثيرا لحضورك المميز اخي الكريم

هيفاء يقول...

ريماس ..

هي احاديث روح وامنيات نفس كل أنثى
وهمس ليلها وانطباع قمر لا ينام ..

ريماس الراقية ..
لمرورك جمال فكوني بالقرب

هيفاء يقول...

ابو طلال الحسيني ..

تميزُ تعليقك اخجل تواضعي ووضعي في دائرة من الحيرة في اختيار حروفي ..
ليس بوسعي سوى ان اشكرك ببالغ من التقدير والاحترام
واسأل الله لك السعادة في الدارين

جُلّ تقديري استاذي الفاضل

هيفاء يقول...

كريمة سندي ...

وسلمتِ يا كريمة ..
شكرا عطرة كحظورك الراقي
اجمل تحية واعطرها لهطولكِ

هيفاء يقول...

تركي الغامدي ...

هو حديث روح للكثير من المحبين
شكرا عطرة لمرورك الراقي

هيفاء يقول...

هيثم رمضان ...

دائما تفرز الكلمات باحتراف المبدعين
اهلا بك هيثم ..
صدقت فالاحتواء شيئ جميل وفي نفس الوقت ليس بالامر الهين ..
فليس كل رجل يتقن احتواء انثاه ..
وما اقصده احتواء المشاعر قبل احتواء البدن

اشكر لك مرورك المميز هيثم
في حفظ الرحمن

نُـوُنْ يقول...

مساء الخير يا رفيقتي
العزف على أوتار الحب يُثير شهيتنا للكتابة أكثر :)
أعذري تقصيري
عبق الجوري

هيفاء يقول...

نون ...

مساء الورد يا رائعة
صحيح .. نشتهي بين الحين والآخر ان نعطي اقلامنا مذاق مختلف ونخرجها من دائرة التعطش ..
ولا يهمك يا غاليه اعذرك :)
دمت بود