الأحد، نوفمبر 13، 2011

ردني بالإحساس وردة



ردني بالإحساس وردة ..
وخلدني في قلبك إمرأة جميلة كما خلقتني 
وهبني عالما مختلفا يليق بي .. 
ودع جذور لحظاتي معك تضرب قاع قلبي بثبات.. 
ثم أكتبني من حرفين...
لأدرك مدى قوتي وأعود لك تلك الأنثى 
وأهديك قلبي وردة 
تُرى …؟!
هل يمكنني أن أهمس لك مشاعري كما كنتُ أهمسها لكَ بخجل؟
وهل يمكنك أن تسمعني كما كنت تسمع تغريد طيرك؟
وهل يمكن للعالم أن يشعر بنا كما كنا نشعر بمتلاكه في لحظة عناقنا؟
أتذكر..؟
أهديتك شيئا لم تكن تراه ..
( حبي )ولا شيىء سواه .!
غلفته بشرائط ذهبية وكتبتُ عليه قبلتي الأبدية 
وتركته على عتبة قلبك لعلك تفتح له أبواب أمل بعيد
فما كان منك سوى أن أهديتني من التجاهل نظرات..
هي قسوة منك عن غير قصد ..؟!!
ما زلت أتسآءل ..
بدمعي...
كتبتك في ساعة عتب 
وأرسلت لك مع الطير قبلة 
فعاد الطير جريحا 
وانتحرت الحروف قبل ميلادها
وعادت الكرات محاولاتها.. 
حتى سخرت الأقدار مني 
سيدي ..
أما آن الأوان أن تلبس من الحب ردائك 
وتبحر في محيط عشقي لعلك تدرك أي عمق أحمله لك 
كل نبض يهمس لك.. أحبك بعمق 
وكل ابتسامة مني تؤكد أن الفؤاد ما زال بك وردة 

:

هناك 14 تعليقًا:

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

الرقيقة الراقية هيفاء
سلام الله على قلبك المرهف الاحساس

لم اعد اتعجب من ابداعك المستمر
وكلماتك المتميزة التى تنثر الرقة حيث حلت وحطت

ما اصعب ان نعطى مشاعرنا ونهديها لمن نحب وننتظر بلهفة شىء من تقدير واحتواء

ردنى بالاحساس وردة
دع جذور لحظاتى معك تضرب قاع قلبى بثبات
اما ان الاوان ان تلبس من الحب رداء


من قناعاتى ان الحب الصادق يفرض نفسه على القلوب ولايستجدى من احد

الحب اشارات وعلامات له وسيلة ارسال واستقبال وحتى يكون الحب كامل الصلاحية يجب ان تتوفر هذه الوسيلة لدى الطرفين

لكن دائما هناك استثناء ...يكون هناك انسان يحب اكثر ويعطى اكثر ذلك لانه يستحق ان يحمل صفة قلب انسان


رائعة انت دائما ياهيفاء المدونين

لك ارق تحية وتقدير

تركي الغامدي يقول...

تحياتي لشخصك الكريم ... خاطرة مفعمة بعواطف الأنثى الصارخة في أعماقها دون أن تستسلم لما يبدر من المحبوب من تجاهل أو تغابي .

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا هيفائي
وهل تستطيع الأنثى الا منح الحب بـ رقة الوردة ..بعطرها ..بعبقها
لأنها أنثى عاشقة ..
رغم نبرة العتب بين حروفك
الإ أن الابداع يبتسم على محيا الحرف "
؛؛
؛
غاليتي هيفاء اعتذر لتأخري لأنني كنت متغيبه عن بلوجر لظروف السفر "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

عازفة الالحان يقول...

صًبآاحِك مُزهر
يآ انيقُة الحرفْ

هيفآآء انتي ورَدةجُذورهآ متعمقُة فلآ تخآفي يومآ

دُمتي بخير

جايدا العزيزي يقول...

مساءك جورى هيفاء

وها قد عدت مشتاقه حد الثماله حروفك

ايتها العازفه على اوتار الحرف

رائع هو احساسك اليوم

والاروع دعوتك

تحياتى

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

سأصدقك القول ، راقني ما كتبتي هنا كثيراً

والله لو كان لي أمنية لقلت لك

ليتها كانت أقصر ، كي يسطع بريقها أكثر فأكثر

اصفق لك عليها
:
عبدالله

أبو حسام الدين يقول...

رغم رحلة هذه الأنثى التي تخللتها عذابات إلا أنه لم يزدها ذلك إلا إصرارا وحبا.
جميل ما كتبت سيدتي كله مشاعر وألوان من المعاني...
لك التحية

جايدا العزيزي يقول...

عام مضى.... بكل ما فيه من اعمال خيرها و شرها .. جعل الله جميع اعمالنا مباركة صالحة .. وأن يغفر الله خطايانا و ذنوبنا..
و عام نستقبله بكلّ الأماني .. و تجديد النيّة فيه بان تكون جميع أعمالنا خالصة لوجه الله .... و العزم على التقرب لله تعالى .. في الصالحات من الاعمال و الافعال

اسمى آيات التهانى و التبريكات الى جميع الاخوة والاخوات ... و الامة الاسلامية و العربية .. بهذه المناسبة العظيمة .. جعلها الله سنة خير و بركة...

و نصر الاسلام و المسلمين ... في شتى بقاع الأرض
كـــــــــــــــــــــــــل عــــــــــام وأنتم بخـــــــــــــير

كاتب الأنثى يقول...

مر العام ...
ما بين خسائري و انتصارتي
كنتم [ الشيء الوحيـــد ]
الذي لا أقبل المساومة عليـه أبداً ...
حقيقة ..
ومن أعمق نقظة صفاء في روحي ، أقول لك ::

شـكـراً
على صداقتك
شـكـراً
على ودك وروعة أخوتك ...
شـكـراً
على لحظة السعادة ... التي اختلستها من عينيك و أنت سارح ..
شـكـراً
على أوقات فرح قضيتها معك و شاركتك بها و شاركتني بها ، فهزمت كل أحزاني و أنت لا تدري

وفي نهاية هذا اليوم ...
سوف تنظوي صفحته
وقبل أن تطوى
أود أن أقول لك ..::

" أن أغلى هدية قدمتها لي الدنيا هي معرفتك و معرفة قلبك الطيب "
فـشـكراً
من أعماق قلبي

عذراً .. أن قصرت في حقك أو أخطأت ..!
عذراً لقلوب أحبتني ولا أعلم هل هي راضية عني ، أم ساخطة علي ، لفعل جهلته أو تقصير تماديت به ..؟

فها أنا أعيد للقلوب صفائها ..!

( عذراً ) من القلب لكل القلوب التي أحبتني و أحببتها

المحبرة يقول...

أنيقة جدًا رُغم الانكسار

/

هيفاء أُعذر تقصيري يا رفيقة
قبلة ماء

^_*

عقد الجمان يقول...

عميقة إلى آخر المدى

الغـدوف يقول...

ملمس احساس يتجه إلى أن يكون كملمس وردة وما بينهما من الكلمات حرير

أنيقة في سطورها حروفك

دوماً أنتِ رائعة
تحايا لا تنقطع

مازن الرنتيسي أبو مجاهد يقول...

بسم الله وبعد
كلمات رائعة
مبدعة دائما
تحياتي واحترامي وتقديري لك أختي في الله

هيفاء يقول...

ام هريرة ..
تركي الغامدي ..
ريماس..
عازفة الالحان ..
جايدا العزيزي..
كاتب الانثى..
ابو حسام الدين..
المحبرة ..
عقد الجمان ..
الغدوف ..
مازن الرنتيسي ابو مجاهد..

مروركم من هنا وعبق كلماتكم كوردة عطرة تزهر في القلب احساسا جميلا
شكرا واكثر لجميل حظوركم ..
اعطر التحايا لروحكم ..