الاثنين، يناير 02، 2012

بعض رضا



انسكابة صمت مفاجئة، أيقنت فيها هدف صمتي، وخروجي المفآجئ من عالمي. 
 أكاد اختنق من كل شيئ، 
مكاني، أشيائي، عملي، وحتى ضحكات من هم حولي. 
استثنيت نفسي من هذا الضجر فأحتويتها.
 وجدتها تستغيث بي؛
أخذتها بعيداً عن كل ما يعكر صفو الهدوء بداخلها،  
ربتُّ على أنينها بكل ما أملك من حكمة،
تمالكتها بصبري، وأمتلكتها برفق
هي أيضاً رفقت بي، وأخذتني بعيدا
حيث لا يعيش انسان 
ولا أرى أثر أقدام 
ولا ينتهك صمتى عنوان 
دهشتني بحبها البريء وشعورها بنبضي
جعلتني ابادلها الشعور ذاته دون أدني مقاومة مني
وأخبرتني سراً كنت أجهله، أو كان خافيا عني لأسباب:
"لعمرك الدنيا كعقب السيجار، والموت إن حضر لن يتأنى ثوان،
اعلمي أن القدر بالمرصاد، بقيّ أن تبتسمي للآت".
نعم هذا ما كنت احتاجه بالفعل، 
قرار صارم مني، ووعد أكيد لها 
بأن لا أبكيها
لا أشكوها للزمن  
لا أرهقها بذكريات الأيام 
ولا أثقل عليها بجبل من الأحلام، 
فهي أجمل من أن تعيش عتمة الليل تحت ضوء الشمس.
نعم هي نفسي أحبها. 
همستُ لها برفق، وأنا استعد لرحيل العودة
"اللهم أعن نفسي على تقواك، وثبتها في رضاك، وهبها الرشد حتى تلقاك"   
وأكتفيت بابتسامة رضا تعيدني لعالمي بشكل آخر، يرضيها قبل أن يرضيني.

:


هناك 12 تعليقًا:

مصطفى سيف الدين يقول...

الرضا هي كلمة سر السعادة
و النفوس الراضية المرضية حلم كل مؤمن
دمتي مبدعة عزيزتي كلماتك وان كانت انسكابة صمت فهي انسكابة نور تعيد لارواحنا البسمة وتعينها على الصبر و الرضا
اشكرك

أم هريرة.. lolocat يقول...

قرار صارم مني
ووعد أكيد لها
بأن لا أبكيها ..
لا أشكوها للزمن
لا أرهقها بذكريات الأيام
ولا أثقل عليها بجبل من الأحلام

افلحت لو صدقت اختاه :)
النفس الرقيقة الشفافة دائمة الاحزان والشجن ولاتعرف كيف تتخلى عن هذه المشاعر ولا كيف لاتعبأ بما حولها وهذا مايرهق النفس ان تتحمل عبأها وعبء غيرها


لكن جميل ان نصل بالنفس لمرحلة الرضا ونعرف قدرها بالحياة

رزقنى الله واياك تلك النعمة الغالية واسعد الله قلبك وحياتك غاليتى
تحياتى وتقديرى لحرفك البديع

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
كل سنة وحضرتك طيبة
وحمدالله ع سلامتك بعد الغيبة دى
ما اجمل الرضا حينما نرزق به والقناعة حينما نشعر بها
دومتى رائعة

أبو حسام الدين يقول...

أحس بدفء في كلماتك، وبرقة منسابة..
فدع الصمت ينسكب كما هو، وعودي من رحلتك..
تحية طيبة سيدتي الفاضلة.

أبو طلال الحسيني يقول...

ابتسمي للآت
وفي رحيل العودة
حاولي ألا تأخذي شيئاً من أمتعتك غير ابتسامة الرضا .

كريمة سندي يقول...

ما أجمل وأرق الرضا بالمكتوب فهو يقينا شر أنفسنا

هيفاء يقول...

مصطفى سيف ...

" الرضا هي كلمة سر السعادة "
اصبت كبد الحقيقة أخي ..
شكرا كبيرة تليق بك

هيفاء يقول...

أم هريرة ..


" افلحت لو صدقت اختاه :) "
يبدو ذلك يا رقيقة :) ..
ان نوعد انفسناا شيء وأن نحققه لها شيئ آخر
اسأل المولى ان يعيننا جميعا لما يحبه ويرضاه ..
ورضا النفس بما هي عليه شيء مريح ولو أن النفس تحتاج للتدريب على ذلك ..
اطيب الأمنيات وأجملها ارجوها لك يا غالية

هيفاء يقول...

مدونة رحلة حياة ....

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل سنة وانت طيب أستاذ محمد
الله يسلمك ويخليك ..
اشكر لك لطفك أستاذي

هيفاء يقول...

ابو حسام الدين ...
مشكلة الصمت انه بأمزجة غريبة ..
ولكني سأدعه ينسكب كما يشاء لأني أعرف أهداف رحلته

تحية تليق بك

هيفاء يقول...

ابو طلال الحسيني ...

الابتسامة والرضا ..نعم هي كل ما نحتاجه
أمل منا وانتظار لإبتسامة الأقدار
وحنين لكل ما يعيد لنا البسمة

شكرا تليق بك أستاذي

هيفاء يقول...

كريمة سندي ...

نعم ليس هناك أجمل من الرضا بالقضاء والقدر
وابتسامة تزهر معها بعض أمل

أجمل تحية