الجمعة، يوليو 31، 2015

إنشطار






وانشطر القلب نصفين...
 نصف تغربت به المشاعر وأضاع طريق العودة.. 
والآخر تعثرت به الحياة فوقع مكسوراً مجروحا ..
كان على يقين من أن تغرب النصف لابد منه، وانكسار الآخر أمراً محتوما ..
تلك نهاية الإخلاص ـ بداية المتاهة.